بريطانيا: مسؤولون مسلمون يصدرون فتوى ضد العمليات الانتحارية

تنديد لا لبس فيه

لندن - ذكرت محطة التلفزيون البريطانية "بي بي سي" الاثنين ان اكثر من 500 امام مسلم من جميع انحاء بريطانيا وقعوا على فتوى تحرم العمليات الانتحارية على غرار التي وقعت في لندن واسفرت عن مقتل 56 شخصا وفق اخر حصيلة.
وقد اصدر الفتوى المنتدى الاسلامي البريطاني وتليت امام اكثر من خمسين من رجال الدين المسلمين تجمعوا الاثنين امام البرلمان البريطاني.
وجاء في الفتوى ان "مرتكبي هذه الاعمال البربرية مجرمون وليسوا شهداء".
ووجه الائمة في الفتوى تعازيهم الى عائلات الضحايا الستة والخمسين الذين سقطوا في تفجيرات السابع من تموز/يوليو في العاصمة البريطانية.
ووصف رئيس المنتدى الاسلامي غول محمد الفتوى بأنها تعبير كبير على ان الجالية الاسلامية في بريطانيا تتعامل مع مشكلة التطرف.
واستشهد محمد بآيات من القران الكريم تحرم قتل النفس البشرية من دون وجه حق وقال "ان موقف الاسلام واضح ولا جدال فيه ..قتل نفس واحدة يعادل قتل الناس جميعا ومن لا يظهر احتراما للحياة البشرية فهو عدو للانسانية".
واضاف "نحن نصلي من اجل هزيمة التطرف والارهاب في العالم. نحن ندعو من اجل ان ينتصر السلام والامن والانسجام في بريطانيا المتعددة الثقافات".
وستقرأ الفتوى في جميع مساجد بريطانيا في خطبة الجمعة يوم 22 تموز/يوليو.
ويلتقي رئيس الوزراء توني بلير الثلاثاء مسؤولين عن الجالية الاسلامية البريطانية التي يصل عدد افرادها الى حوالي 1.6 مليون نسمة للحصول على دعمهم في التصدي للتطرف الاسلامي.