حماس تتوعد بالانتقام لاستشهاد أربعة من ناشطيها

غزة شيعت شهداء حماس بالآلاف

غزة - توعدت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) السبت خلال تشييع اربعة من ناشطيها قتلا الجمعة في غارة اسرائيلية على غزة، بالانتقام لمقتلهم.
وقال احد قيادي حماس اسماعيل هنية في كلمة القاها خلال تشييع الناشطين الاربعة بمشاركة عشرات الآلاف من الفلسطينيين ان "التهدئة التي اعطيت في القاهرة لم تعط لحماية دم الصهاينة بل لحماية الدم الفلسطيني".
واضاف "يوم يراق الدم الفلسطيني لا حماية لدم الصهاينة"، مؤكدا انه "لا يمكن لحماس ان ترى مجاهدينا واخواننا (...) يستهدفون وتهدم بيوتهم ونسكت هذا لا يمكن ان نقبله".
وردد المشيعون هتافات تطالب بالانتقام، محذرين عبر مكبرات الصوت عناصر الاجهزة الامنية الفلسطينية من "التعرض للمجاهدين" في اشارة الى الاشتباكات التي وقعت بين عناصر من الاجهزة الامنية من وعناصر من حركة حماس.
من جهتن، اكد اعضاء في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، عبر مكبرات الصوت ان اطلاق صواريخ قسام والقذائف المحلية الصنع سيستمر على المستوطنات الاسرائيلة في قطاع غزة واسرائيل.
وكانت طائرة اسرائيلية شنت امس الجمعة غارة على مدينة غزة قتل فيها اربعة من عناصر حماس فيما جرح خمسة اخرون احدهم في حالة خطرة.