عباس والاسد يلتقيان قادة الفصائل الفلسطينية في دمشق

ابو مازن لدى وصوله الى دمشق

دمشق - افادت مصادر فلسطينية متطابقة ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والرئيس السوري بشار الاسد سيلتقيان الخميس مع قادة الفصائل الفلسطينية على مائدة الغداء.
وقال المصادر ان "الرئيس الاسد دعا جميع ممثلي الفصائل الفلسطينية في دمشق".
ومن بين المدعوين، الرئيس السابق للمجلس الوطني الفلسطيني خالد الفاهوم والامين العام للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة وممثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر طاهر.
وقبل الغداء، يفترض ان يلتقي الاسد بعباس الذي وصل الاربعاء الى دمشق في اول زيارة له الى سوريا منذ انتخابه على راس السلطة الفلسطينية في كانون الثاني/يناير.
ولم تذكر مصادر رسمية سورية موعدا محددا للقاء الاسد وعباس.
وكان عباس التقى الاربعاء في الفندق الذي ينزل فيه حواتمة واحمد جبريل الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطيني - القيادة العامة، كل على حدة.
وقالت مصادر فلسطينية ان عباس سيلتقي ايضا مسؤولين وممثلين آخرين عن المنظمات الفلسطينية التي تتخذ من دمشق مقرا لها وخصوصا الجهاد الاسلامي وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) قبل ان يتوجه الى لبنان.
وتاتي هذه المحادثات الفلسطينية قبل الانسحاب الاسرائيلي المزمع من قطاع غزة قبل منتصف آب/اغسطس.
وعند وصوله الى مطار دمشق، قال عباس للصحافيين ان محادثاته مع الاسد ستتمحور حول الوضع الفلسطيني والعلاقات الثنائية.
وشدد عباس على الدور المهم لدمشق في عملية السلام في الشرق الاوسط.