موقع نادي صقاري الامارات يجتذب آلاف المتصفحين

ابوظبي
نجاح كبير

رغم حداثة عهده نسبياً فقد استطاع موقع نادي صقاري الإمارات على الإنترنت ومنذ إشهاره مطلع العام الحالي، أن يستحوذ على إعجاب الصقارين في معظم أنحاء العالم، وبشكل خاص في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وبلغ عدد الزوار حتى نهاية يونيو/حزيران 2005 حوالي 15000 زائر، وهو رقم ملفت وضخم إذا ما قورن بعدد زوار مواقع شهيرة مختصة، وتتهافت الرسائل على بريد نادي صقاري الإمارات العادي والإلكتروني يومياً، ويكاد النادي يحتاج إلى مطبوعة مستقلة لعرض تلك الرسائل التي جمع بينها قاسم مشترك وهو الإعجاب منقطع النظير بالموقع الإلكتروني للنادي، محتوىً وشكلاً، ولا تخلو طبعاً تلك الرسائل من ملاحظات ومقترحات لتطوير عمل نادي صقاري الإمارات، ومجلة "الصقار" المتميزة التي يصدرها، وموقعه الإلكتروني، ويلاحظ أيضاً من خلال الرسائل الإلكترونية الإقبال الكبير على "منتديات نادي صقاري الإمارات" على الوصلة www.uaefalconer.com/adovb هذا ودعا نادي صقاري الإمارات على موقعه الإلكتروني –آنف الذكر- جميع المهتمين إلى عرض أفكارهم وآرائهم وتجاربهم الخاصة في منتدياته، حيث يشارك فيها حالياً أكثر من 100 عضوٍ دائمٍ بمناقشاتهم الغنية والجديرة بالاهتمام، ويبرز من بينهم – من حيث عدد وتواصل المشاركات – الأعضاء : (أسطورة الإمارات)، (الحر الفارسي)، (هويدي)، والمُشاركة (قنيص الحبارى)..

ومما يلفت النظر اختيار أعضاء تلك المنتديات لأسماء محببة وملفتة، فبينما سمى بعضهم نفسه بأسماء الصقور من قبيل: (الشاهين)، (الحر الأشقر)، (الحر الفارسي)، (عقاب)، (جرناس)، (جير).. فقد اختار آخرون أسماء تخص عالم الصقارة: (قناص)، (مقناص)، (الصقار)... ولا تخلو أسماء أخرى من ألفاظ عربية نادرة، مثل: (الأربد)، (البارق)، (العساف)، (قرموش)، (سرهيد)، (ذباح الخرب)... وغيرها.
وتضم وصلة (منتديات) على الموقع الإلكتروني: (منتدى الصقار)، وهو منتدى حر لطرح كل ما يتعلق برياضة الصيد بالصقور، و(منتدى الشعر النبطي)، و(منتدى المقناص)، و(منتدى المعرض الدولي للصيد والفروسية) والذي حمل آراءاً وأفكاراً كثيرة وهامة حول المعرض.
والجدير بالذكر أن موقع النادي الإلكتروني الذي ينشر كافة أخباره ومواده باللغتين العربية والإنكليزية يتأهب قريباً للانطلاق بحلة جديدة تستمد تصميمها من تراث دولة الإمارات العريق في رياضة الصيد بالصقور، وتضمن سلاسةً في العرض لآخر أخبار الصقارين وتشريعات الصقارة حول العالم، كما يعرض الموقع الجديد في مقدمته صوراً نادرة يتم الكشف عنها لأول مرة.