الحكم على صحافيين جزائريين بالسجن ستة اشهر

اخبار سيئة لانصار حرية الصحافة في الجزائر

الجزائر - اصدرت محكمة جزائرية حكمين بالسجن ستة اشهر مع النفاذ في حق صحافيين يعملان في صحيفة "ليبرتيه" بعد ادانتهما باهانة رئيس الدولة وفق ما اعلن محاميهما خالد بورايو.
واوضح خالد بورايو ان الحكم طال رسام الكاريكاتور علي ديلام لاحد رسومه الذي اعتبر مهينا ومدير الصحيفة فريد عليلات بصفته مسؤولا.
كذلك حكم على كل من الصحافيين بدفع غرامة بقيمة 250 الف دينار (2500 يورو) وعلى الصحيفة بدفع 5،1 مليون دينار (15000 يورو).
وقد صدر في حق علي ديلان حكما بالسجن ستة اشهر مع النفاذ في الرابع عشر من حزيران/يونيو لرسم سخر فيه من ضباط الجيش وذلك بناء على شكوى رفعتها وزارة الدفاع.
واضاف بورايو ان جلسة اليوم الثلاثاء شهدت ايضا الحكم على الصحافية سليمة تلمساني التي تعمل في صحيفة "الوطن" بالسجن شهرين مع ايقاف التنفيذ بتهمة القذف والذم في حق المدير العام للشرطة الجزائرية علي تونسي.
وقال المحامي "ان الحلقة الجهنمية لايام الثلاثاء السود متواصلة" في اشارة الى جلسات محاكمة الصحافيين التي تعقد كل يوم ثلاثاء.
واضاف "ان دوامة القمع لا تبدو متوقفة هناك رغبة واضحة للسلطة في سحق الصحافة المستقلة".