مقتل اسرائيلي في هجوم مسلح جنوب غزة

الهجوم جاء ردا على اعتقالات عناصر الجهاد

القدس - قالت مصادر عسكرية اسرائيلية ان اسرائيليا قتل وجرح اثنان آخران الأحد في هجوم على موقع عسكري اسرائيلي في جنوب قطاع غزة، استشهد فيه مهاجم فلسطيني ايضا.
ولم تكشف هويات القتيل والجريحين حتى الآن.
وتعرض الموقع لهجوم بقذائف مضادة للدبابات واطلاق نار من اسلحة رشاشة رد عليها الجنود.
ووقع الاشتباك في منطقة رفح القريبة من الحدود مع مصر التي تخضع لسيطرة الجيش الاسرائيلي.
وتبنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي وكتائب احمد ابو الريش القريبة من حركة فتح في بيان مشترك الهجوم.
وقال البيان ان "اثنين من استشهاديينا تمكنا من اطلاق قذيفة ار بي جي على دبابة (اسرائيلية) من نوع ميركافا ثم مباغتة الصهاينة واقتحام موقع عسكري على الشريط الحدودي" بين مصر والاراضي الفلسطينية في رفح جنوب قطاع غزة.
واضاف البيان ان الهجوم ادى الى "استشهاد احد المجاهدين"، بينما اعلنت اسرائيل مقتل اسرائيلي لم تكشف هويته.
وقال البيان ان "المجاهد الاخر من سرايا القدس تمكن من العودة الى قواعده بسلام"، ونعى "الشهيد لطفي جهاد وادي من كتائب ابو الريش".
واكد الفصيلان المسلحان ان هذه العملية تأتي "في ظل الخروقات الصهيونية والتجاوزات العدوانية على كتاب الله وعلى قادتنا ومجاهدينا وكان اخرها اعتقال الشيخ المجاهد محمود جرادات وشقيقه في جنين بالضفة الغربية".
وكان الجهاد الاسلامي اعلن الخميس اعتقال ثلاثة من ناشطيه بينهم الشيخ جرادات في منطقة جنين شمال الضفة الغربية.
من جهة اخرى اعلن المتحدث العسكري الاسرائيلي ان القوات الاسرائيلية اوقفت فتى فلسطينيا الاحد على حاجز حوارة العسكري قرب جنين في شمال الضفة الغربية، كان ينقل اربع قنابل من صنع يدوي.