استشهاد ناشط من الجهاد في غزة

الجهاد كانت قدد هددت بنقض الهدنة

غزة - اعلنت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين السبت في بيان مقتل أحد ناشطيها في هجوم على مستوطنة كفر داروم الإسرائيلية في جنوب قطاع غزة.
وجاء في بيان الحركة ان انور العطوي (23 عاما) استشهد في الهجوم الذي كانت تنفذه حركة الجهاد الاسلامي بالتعاون مع كتائب شهداء الاقصى المنبثقة عن حركة فتح التي ينتمي اليها محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية.
وبحسب البيان، اصيب ناشط من كتائب شهداء الاقصى بجروح اثناء الهجوم.
واكد الجيش الاسرائيلي انه رد على طلقات استهدفت أحد مراكزه الامنية في كفر داروم كما اكد ان رده اصاب شخصا من المهاجمين.
ووفق المصدر نفسه فان ثلاثة مقاتلين شنوا الهجوم وكانوا البادئين في اطلاق النار.
واتى الهجوم على كفر داروم، وهي احدى المستوطنات التي سيتم اخلاؤها بموجب خطة الانسحاب من غزة في اب/اغسطس، ليخرق الهدنة التي التزمتها المجموعات المسلحة منذ نهاية كانون الثاني/يناير، وفيما تزور وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس المنطقة ساعية بشكل خاص الى تأمين نجاح خطة الانسحاب من غزة.
وتعول واشنطن على نجاح هذه الخطة من اجل اعادة اطلاق عملية السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين في اطار خارطة الطريق، الخطة الدولية لحل النزاع الاسرائيلي الفلسطيني نهائيا.
من جهة أخرى افادت مصادر طبية فلسطينية ان فلسطينيين اصيبا السبت بجروح جراء تعرضهما لهجوم من قبل مجموعة من المستوطنين الاسرائيليين في خان يونس جنوب قطاع غزة.
وقالت المصادر لوكالة فرانس برس ان "فلسطينيين اصيبا بجروح جراء تعرضهما لهجوم من قبل مجموعة من المستوطنين القاطنين في مستوطنة نافيه دوكاليم بالقرب من منطقة المواصي غرب محافظة خان يونس" جنوب قطاع غزة.
واوضحت المصادر ان احد الجريحين "اصيب في راسه اصابات متوسطة جراء تعرضه لضرب مبرح بينما اصيب الاخر بعيار ناري في القدم".
واشارت المصادر الى ان الجريحين "كانا يعملان داخل اراضيهما الزراعية عندما داهمتهما مجموعة من المستوطنين والجيش الاسرائيلي محاولة تجريف هذه الاراضي".