أحمد آدم يحارب الفساد في 'حكومة وكلاها البرومة'

أحمد آدم يقدم دور الموظف الشريف

القاهرة - بعد انفصال دام أكثر من خمس سنوات تقريبا، يعود الفنان أحمد آدم إلى فرقة الفن والمخرج جلال الشرقاوي ليلعب بطولة مسرحيتها الجديدة "حكومة وكلاها البرومة" بجانب صديقه الفنان صلاح عبد الله والتي يتم عرضها خلال الموسم الصيفي الحالي.
وكان آدم انفصل عن فرقة الفن بعد أن قدم معها مسرحية " حودة كرامة " التي حققت نجاح جماهيري كبير،واستطاع بعدها تكوين فرقة خاص به معتمدة على روح فرقة الفن في عرض الموضوعات السياسية الساخرة، حيث قدم بنجاح كبير مسرحية" ربنا يخلي جمعة " في الموسم الصيفي قبل الماضي.
وتنتقد أحداث مسرحية " حكومة وكلاها البرومة" التي تشهد عودة آدم لفرقة الفن الحكومة المصرية والبيروقراطية التي أفرزت سلبيات عديدة في المجتمع المصري ومؤسساته، وذلك من خلال موظف ـ أحمد آدم ـ بإحدى الشركات يؤدي عمله بإخلاص كبير، ويرفض الرشوة والمحسوبية في عمله.
وتتوالى الأحداث حتى يأتي الفرصة لترقي الموظفين في الشركة، وتوقع آدم أن يكافئه المسئولين على إخلاصه في عمله بترقيته، وكانت المفاجأة ترقية شخص آخر كل سماته أنه قريب لشخصية كبيرة دون النظر إلى عمله ومؤهلاته الشخصية، فيصاب ـ آدم ـ باكتئاب شديد لم يخرجه منه إلا صديقه ،صلاح عبد الله، الذي يكشف له دور المحسوبيات والعلاقات الشخصية في الترقي إلى الوظائف العليا، وأن إتقان العمل هو أخر مؤهلات العاملين في الترقي.
وينصحه صديقه بالنفاق والاجتهاد في الحصول على رضا مرؤوسيه، وتقديم خدمات شخصيه لهم إذا كان يحلم بالترقي والمكافئات المالية، فيثور،آدم، على الوضع القائم ويتحدى المسئولين ويرفض النفاق ويسعى في فضحهم بكل السبل حتى ينال حقوقه المادية أو الوظيفية.
المسرحية من تأليف مهدي يوسف ومن إخراج جلال الشرقاوي ويشارك آدم البطولة صلاح عبد الله، أما البطولة النسائية فلم تنتهي الفرقة من اختيار الوجه النسائي الذي يأمل الشرقاوي أن يكون وجه جديد يجمع بين التمثيل والاستعراض والغناء، خاصة وأن المسرحية تحتوي على خمس استعراضات غنائية كبيرة تنتقد بحدة الفساد الحكومي في مصر.