دمشق تفكك تنظيم 'جند الشام للجهاد والتوحيد'

توقيت الاعلان يتزامن مع تصاعد الضغوط الأميركية على سوريا

دمشق - ذكر مصدر رسمي سوري ان ثلاثة اشخاص قتلوا، هم رجل امن و"ارهابيان"، اثناء عملية مداهمة مجموعة متشددة تطلق على نفسها اسم "تنظيم جند الشام للجهاد والتوحيد" في دمشق.
وقالت وكالة الانباء السورية (سانا) الخميس ان السلطات السورية قامت بضبط المجموعة واستطاعت ان تقتل رئيسها ابو عمر وعنصر اخر وتعتقل عنصرا ثالثا.
وقالت الوكالة "من خلال المتابعة الامنية الدقيقة، تمكنت قوات الامن من اختراق المجموعة الارهابية، وجرى اشتباك مسلح بين القوى الامنية والمجموعة الارهابية اسفر عن استشهاد واحد من عناصر الامن وقتل اثنين من الارهابيين".
واضافت "بعد متابعة امنية طويلة قامت قوات الامن بضبط مجموعة تكفيرية ارهابية كبيرة متشددة ونجحت في احباط مخططها الارهابي للقيام بتفجيرات واعتداءات على مصالح مختلفة داخل دمشق وريفها" .
واوضحت الوكالة "تمت مصادرة أسلحة في الشقة السكنية في منطقة دف الشوك جنوب دمشق المستأجرة كملجأ، وعثر ايضا في الشقة على وثائق وكتيبات لتنظيم جند الشام". وقالت ان "قوات الامن كانت اوقفت في وقت سابق من هذا العام بعض افراد المجموعة الارهابية التي تتستر بغطاء التأسلم، دون الاعلان عن ذلك، بهدف الوصول الى رأس المجموعة ابو عمر الذي تم قتله الخميس مع ابو احمد وضبط ثالث".
وتابعت "في كانون الثاني/يناير من هذا العام كان أحد أفراد المجموعة الارهابية قد زرع عبوة متفجرة على طريق دمشق زبداني"، موضحة "انه كان ضمن خطة المجموعة تنفيذ عمل ارهابي داخل قصر العدل في دمشق وتم اكتشاف الخطة".