أبل تعلن تحولها إلى معالجات انتل

اجتماع الافضلين

سان فرانسيسكو - أعلن ستيف جوبز المدير التنفيذي لشركة أبل لصناعة الحاسبات التحول لاستخدام رقائق شركة انتل في أجهزتها بما يجعل الشركة الشهيرة تتماشى مع معظم شركات صناعة الكمبيوتر الاخرى في العالم.
واعتبرت هذه الخطوة صفعة لـ "آي.بي.إم" و" موتورولا" اللتان كانت توفر المعالجات أجهزة كمبيوتر ماكنتوش. لكن جوبز قال إن هاتين الشركتين لم تعد لديهم القدرة على توفير أداء أكثر من الرقائق بمعدل يجعل أبل في صدارة المبتكرين.
وقال جوبز امام الحاضرين في المؤتمر السنوي للشركة "هدفنا توفير أفضل حاسبات شخصية في العالم ونتطلع للامام حيث تقدم شركة انتل أفضل معالج حتى الان".
وقال "نعتقد أن "تكنولوجيا انتل ستساعدنا على توفير أفضل حاسب شخصي للسنوات العشر المقبلة".
وتزود شركة انتل 80 في المئة من الحاسبات الشخصية في العالم بالرقائق. وتستخدم منافستها الرئيسية (إيه.إم. دي) نفس تقنية الرقائق.
وظلت شركة أبل تطالب عملائها بالتفكير بصورة مختلفة دافعة بمزايا رقائقها الفريدة. لكن جوبز كشف الاثنين إن مبرمجي الشركة يطورون منذ اعوام نظام تشغيلها الاخير لكي يكون متوافقا مع انتل. (دبا)