الإقلاع عن التدخين يتطلب الصبر

المحاولة الثانية قد تنجح

هام (ألمانيا) - أشارت الدراسات إلى أن المدخنين الذين يحاولون الاقلاع ويخفقون يتعين عليهم ألا يشعروا بالاحباط وأن يستمروا في المحاولة.
أكدت الدراسات أن كثيرين ممن يقلعون عن التدخين يحتاجون لاكثر من محاولة قبل أن تكلل جهودهم بالنجاح.
هذا ما ذكره فالتر فاركه الخبير بمركز مشكلات الادمان الالماني في مدينة هام.
قال فاركه "لابد أن تتوفر العزيمة. الذين لا يثقون في قدرتهم على الاقلاع عن التدخين عادة ما يفشلون".
وأضاف أن ثمة طريقة فعالة للاقلاع عن التدخين تتلخص ببساطة في عدم التوقف عن التدخين فجأة بل الاهم هو تحديد تاريخ للتوقف عن التدخين. فمن شأن هذه الخطوة أن تساعد على سبيل المثال في تفادي محاولة الاقلاع عن التدخين في وقت يدعى فيه المدخن لحضور حفل أو في وقت يتعرض فيه لتوتر وضغط في مكان عمله".
وأشار فاركه إلى أن مثل هذه المواقف تجعل الاقلاع عن التدخين أكثر صعوبة.
وثمة طريقة أخرى تتمثل في الاقلاع عن التدخين تدريجيا لكن مع التقليل وعلى نحو مطرد من عدد السجائر وهي طريقة تتطلب قدرا كبيرا من الانضباط الذاتي.
وقال فاركه إن الاقلاع تماما عن التدخين أمر يختلف إلى حد كبير من شخص إلى آخر.