بدء المرحلة الثانية من الانتخابات النيابية

صور (لبنان) - من نجيب خزاقة وجهاد سقلاوي
بهية الحريري تدلي بصوتها

يدلي اهالي جنوب لبنان الاحد، في المرحلة الثانية من الانتخابات النيابية، باصواتهم في انتخابات تقاطعها غالبية المسيحيين ولا تبشر بمشاركة واسعة لان فوز ائتلاف ابرز تنظيمين شيعيين مواليين لسوريا -امل وحزب الله- يبدو محسوما.
وقد فتحت مراكز الاقتراع (1258 مركزا) ابوابها عند الساعة السابعة بالتوقيت المحلي (4:00 تغ) على ان تغلق الساعة 18:00 (15:00 تغ) لانتخاب 23 نائبا فاز منهم ستة بالتزكية قبل بدء الاقتراع بسبب غياب المنافسة. ويبلغ عدد المرشحين 36 مرشحا فقط.
الفائزون بالتزكية هم ثلاثة من السنة: بهية الحريري شقيقة رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري الذي اغتيل في شباط/فبراير، ومرشح آخر عن صيدا هو اسامة معروف سعد، اضافة الى مرشح عن مرجعيون-حاصبيا، وثلاثة مرشحين من المسيحين (2 موارنة، 1 كاثوليك) يمثلون قضاء جزين.
وتجري هذه الانتخابات، الاولى التي يشهدها لبنان بعد الانسحاب السوري، تحت اشراف مراقبين دوليين بينهم وفد من الامم المتحدة واخر من الاتحاد الاوروبي يضم نحو 120 عضوا.
ويتوزع الناخبون في جنوب لبنان ذي الغالبية الشيعية على دائرتين انتخابيتين ويبلغ عددهم وفق وزارة الداخلية 665385 ناخبا مسجلا في لوائح القيد بينهم 81.7% من المسلمين و18.3% من المسيحيين.
وتتوزع مقاعد جنوب لبنان النيابية طائفيا على الشكل التالي: 14 للشيعة وثلاثة للسنة واثنان للموارنة واثنان للروم الكاثوليك ومقعد لكل من الروم الارثوذكس والدروز.
وتبدو المقاطعة المسيحية واضحة حتى في قضاء جزين المسيحي الذي يتمثل باثنين من ابناء البلدة على لوائح الائتلاف الشيعي هما سمير عازار وبيار سرحال. ففيما بدت المشاركة مقبولة في بلدة جزين كان الالتزام بالمقاطعة جليا في القرى المسيحية المحيطة بها.
كما تجلت المقاطعة في القرى المسيحية التي كانت تخضع حتى عام 2000 لاحتلال اسرائيل. ففي عين ابل ورميش اقترع حتى ظهر الاحد 5 من اصل 420 و3 من اصل 330.
واعرب النائب علي بزي من حركة امل عن تفاؤله باقبال كبير "لان هذه الانتخابات هي استفتاء على المقاومة والعيش المشترك" كما قال في تصريح تلفزيوني.
واعتبر نبيه بري وبهية الحريري في تصريحات منفصلة ان من المبكر تقييم كثافة المشاركة.
يذكر ان نسبة المقترعين في الانتخابات السابقة التي جرت في العام 2000، وكانت اول اقتراع في الجنوب بعد انسحاب اسرائيل، بلغت في الدائرة الانتخابية الاولى 7،46% وفي الدائرة الثانية 8،44% .
تجوب السيارات حاملة مكبرات الصوت مدن وقرى الجنوب تدعو الى الاقتراع وهي تبث الاناشيد الحماسية ويشاهد مراسلو فرانس برس باصات كبيرة لامل وحزب الله تقل الناخبين المقمين في بيروت الى مناطق اقتراعهم.
ويرجح فوز تحالف حركة امل وحزب الله الذي حملت لوائحه اسم "المقاومة والتنمية والتحرير" تحت شعار رفض نزع سلاح المقاومة ضد اسرائيل الذي ينص عليه القرار 1559 الذي تبناه مجلس الامن الدولي في ايلول/سبتمبر الماضي.
في ساحات صور الساحلية نصب حزب الله مجسمات لوزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس تعبيرا عن استنكاره للتدخل الاميركي في الشؤون اللبنانية وخصوصا الانتخابات.
ووضع اكبر هذه المجسمات بطول ثلاثة امتار في الساحة الرئيسية في صور، وتبدو فيه رايس ترتدي نظارات اطارها على شكل نجمة داود الاسرائيلية ولفت نفسها بالعلمين الاميركي والاسرائيلي، امام صندوق اقتراع كتب عليه عبارة "الانتخابات اللبنانية".
ورفعت مجسمات مماثلة في بلدتي الخيام ومرجعيون.
يذكر بان الاجهزة الامنية اللبنانية فككت مساء السبت صاروخ كاتيوشا كان منصوبا داخل الاراضي اللبنانية على بعد نحو كيلومتر واحد عن الحدود مع اسرائيل كما افادت الشرطة اللبنانية.
وتاتي انتخابات جنوب لبنان بعد ثلاثة ايام على اغتيال الصحافي المعارض لسوريا والناشط اليساري سمير قصير بنفجير سيارته في بيروت.
وقد احتلت تفاصيل تشييعه امس السبت صدارة الصحف اللبنانية التي صدرت اليوم الاحد بدل اخبار انتخابات جنوب لبنان.
يذكر ان سن الاقتراع في لبنان لا يزال 21 عاما وليس 18 والانتخاب يتم باعتماد البطاقة الانتخابية اجباريا.
وتجري الانتخابات على اساس قانون العام 2000 بسبب التمسك المحلي والدولي باجراء الاقتراع في موعده وذلك رغم احتجاج المعارضة خصوصا المسيحية منها لانه يمزج الدوائر الصغرى والكبرى التي لا تؤمن فعليا تمثيلا صحيحا للمسيحيين الذين يتقاسمون مع المسلمين مقاعد البرلمان.
وكانت المرحلة الاولى من الانتخابات جرت في بيروت في 29 ايار/مايو وفازت فيها كل لوائح سعد الحريري نجل رفيق الحريري، بينما ستجري الانتخابات في جبل لبنان والبقاع في 12 حزيران/يونيو والشمال في 19 من الشهر نفسه.