تونس تسعى لتحقيق المفاجأة في كأس القارات

اسود قرطاج قادرون على قلب الطاولة

دسلدورف (ألمانيا) - تشارك تونس بوصفها بطلة أفريقيا في بطولة كأس القارات التي ستقام في ألمانيا في الفترة من الخامس عشر حتى التاسع والعشرين من الشهر الحالي.
وتقع تونس في مجموعة صعبة مع ألمانيا والارجنتين واستراليا ولكن الامل يحدوها لتحقيق نتائج طيبة في هذه البطولة خاصة بعد فوزها لاول مرة في تاريخها بكأس الامم الافريقية العام الماضي بعد تغلبها على المغرب بهدفين لهدف واحد.
ورغم أن تونس لا تعد بلغة كرة القدم خصما مخيفا لالمانيا إلا أنه يجب تحذير المنتخب الالماني من خطورة الفريق التونسي أو نسور قرطاج كما يطلق على نجومه.
وكانت تونس حققت تعادلا سلبيا مع ألمانيا في كأس العالم عام 1978 في الارجنتين وفازت أيضا على المكسيك بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد محققة الفوز الوحيد لها في بطولات كأس العالم وأمامها الان فرصة طيبة لبلوغ كأس العالم في العام المقبل بألمانيا.
ويدرب المنتخب التونسي النجم الفرنسي القدير روجيه لومير الذي حقق مع الفريق بطولة أفريقيا وتضم تشكيلته لاعبين على مستوى عال مثل المهاجم الهداف البرازيلي الاصل سيلفا دي سانتوس ولاعب الوسط المنتقل حديثا لنادي نورنبرج الالماني جوهر المناري الذي وصفه مدربه الجديد فولفجانج فولف بأنه "متعطش دائما للانجاز".
وتنظر تونس إلى الشهر الجاري على أنه شهر الحقيقة والمصير حيث تواجه في الرابع والحادي عشر منه بوتسوانا وغينيا ولا مفر أمامها من تحقيق الفوز نظرا لانها تحتل المركز الرابع في مجموعتها برصيد ثمان نقاط فقط وبعدها تلعب تونس في بطولة كأس القارات مع الارجنتين في الخامس عشر من الشهر الجاري ثم ألمانيا في الثامن عشر وأخيرا ضد أستراليا في الحادي والعشرين.
ويصف مدرب الفريق التونسي المشاركة في بطولة القارات بأنه يمثل حلما جميلا قائلا أن المنطق يقول بفوز ألمانيا والارجنتين ولكن من يدري لان الكرة فيها العجب.