مشرف يعتزم تسليم ابو فرج الليبي لواشنطن

ابو فرج سيخضع لاستجواب اميركي جديد

اسلام اباد - اعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف الثلاثاء انه سيسلم الولايات المتحدة مسؤولا كبيرا في القاعدة اعتقل في مطلع ايار/مايو في باكستان التي تعتبرها واشنطن حليفا رئيسيا في حربها على الارهاب.
وقال مشرف "من الواضح اننا سنقوم بتسليمه. لقد حصلنا منه على كل المعلومات اللازمة"، في اشارة الى المسؤول الثالث في القاعدة ابو فرج الليبي الذي تم اعتقاله مطلع الشهر في باكستان.
واضاف الرئيس الباكستاني متحدثا الى شبكة التلفزيون الاميركية سي.ان.ان "اعتقد انه ربما سيرحل الى الولايات المتحدة".
وكان الرئيس الباكستاني وصف الليبي بانه منظم محاولتي الاغتيال بالمتفجرات اللتين استهدفتاه بفارق 11 يوما في نفس المكان في ايلول/سبتمبر 2003.
والليبي متهم ايضا بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء شوكت عزيز قبل توليه مهام منصبه العام الماضي.
وردا على سؤال عن سبب تسليم باكستان الليبي الى الولايات المتحدة في حين انه متهم بتدبير اعتداءين ضد مشرف، قال الرئيس الباكستاني ان هناك "قضايا اهم".
واوضح "لقد هاجمني مرتين، وكان وراء الهجمات لكن هناك العديد من القضايا الاخرى الاكثر اهمية بشان دوره في القاعدة والمعلومات والانباء التي قدمها تستحق ضمها الى كل المعلومات الاخرى المتوافرة بفضل استجواب اشخاص اخرين في القاعدة جرى اعتقالهم".
واوضح الجنرال مشرف ان الليبي لم يعط اي ايضاح عن المكان الموجود فيه زعيم القاعدة اسامة بن لادن.
واضاف "لم يفعل ذلك وقال دائما انه ليس على اتصال به" موضحا ان التحقيقات كشفت انه "لم يتبادل الرسائل مع بن لادن الا من خلال وسطاء".
وقال "لكنه لم يقل لنا شيئا في هذا الصدد".