رونالدو المتعب يفقد مكانه في المنتخب البرازيلي

رونالدو يريد الراحة بعد موسم طويل

ريو دي جانييرو - وصفت وسائل الاعلام البرازيلية الاثنين موضوع استبعاد المدير الفني لمنتخب البرازيل كارلوس البرتو للنجم الفذ رونالدو من مباريات تصفيات كاس العالم ضد الارجنتين وباراجواي بأنه عقاب من بيريرا ضد رونالدو الذي قد يحرم أيضا من دخول تشكيلة منتخب البرازيل في كأس العالم المقبل في ألمانيا.
وذكرت الصحف أن بيريرا اتخذ قراره بعد مكالمة تليفونية طويلة مع رونالدو استغرقت نحو 40 دقيقة في الوقت الذي ذكر فيه بيريرا أنه يحتاج للاعبين على مستوى عال من التركيز وأنه وافق على إعطاء رونالدو راحة طويلة رافضا الاشارة إلى أن القرار يمثل عقوبة ضد اللاعب ومذكرا بأن رونالدو لاعب مهم ولديه الفرصة للعب في المنتخب في النصف الثاني من العام الحالي وكأس العالم المقبل.
ومن ناحية أخرى أكد رونالدو لاصدقائه أن قرار الاستبعاد ليس من بيريرا شخصيا وإنما اتخذه اتحاد الكرة البرازيلي ورئيسه ريكاردو تيكسيرا وأوضح أنه كان يتمنى اللعب ضد الارجنتين وبارجواي.
وعلى الجانب الاخر أكدت مصادر اتحاد الكرة البرازيلي أن القرار من شأنه تجنب المشاكل في الفريق لان رغبة رونالدو في لعب مباريات التصفيات وعدم المشاركة في مباريات بطولة القارات كانت ستؤدي إلى غيرة زملائه ومطالبتهم بنفس الامر.