الزرقاوي يؤكد اصابته بجروح ويقول انه موجود في العراق

انا موجود في ارض الرافدين

دبي - اكد زعيم تنظيم القاعدة في العراق الاسلامي الاردني المتطرف ابو مصعب الزرقاوي في شريط صوتي على موقع على الانترنت نسب اليه وموجه الى زعيم القاعدة اسامة بن لادن، اصابته بجروح "خفيفة" وانه موجود في العراق.
ونفى الزرقاوي في الشريط المؤرخ بيوم 27 ايار/مايو الحالي ويتعذر التأكد من صحته "ما تناقلته وسائل الاعلام" من ان "جراحه بليغة".
وقال مخاطبا بن لادن انه على اثر "الخبر الذي تناقلته وسائل الاعلام ومفاده انني اصبت بجراح بليغة عولجت على اثرها في مستشفى الرمادي اردت ان اطمئنك بان هذا كله محض اشاعات لا اساس لها من الصحة وانما هي جراح خفيفة كما ذكر الاخوة في القسم الاعلامي".
واكد الزرقاوي انه موجود "في ارض الرافدين" ويشارك في "مقارعة الصليبيين ومنازلة اعداء الملة والدين".
وقال "انني الان اتقلب بنعم الله الوافرة بين اخوتي واهلي في ارض الرافدين واباشر معهم مقارعة الصليبيين ومنازلة اعداء الملة والدين".
وتحدث الزرقاوي عن "خطة مرسومة" للمقاتلين العراقيين وقال مخاطبا بن لادن عنها "احسب (..) انها وصلتكم او في طريقها اليكم" مؤكدا انها "ان سارت بامر الله كما اعد لها فان نتائجها ستظهر لكل ذي عينين بما يسر كل مسلم ويسوء كل كافر ومنافق".
واكد الزرقاوي الذي حمل ايضا على الشيعة، ان "العدو يعيش اسوء ايامه في ارض الرافدين".
واضاف "العدو اليوم يعيش اسوء ايامه في ارض الرافدين ولولا ما قدمه وما يقدمه الروافض (الشيعة) وعلى راسهم امام الكفر والزندقة (اية الله علي السيستاني) لكان حال بني الاصفر غير ما ترى الامة اليوم".
وبعد ان وصف المعارك التي شهدتها منطقة القائم القريبة من الحدود السورية في بداية ايار/مايو بانها "من المعارك العظيمة في تاريخ الاسلام" وانها انتهت "بهزيمة" للقوات الاميركية، قال الزرقاوي مخاطبا بن لادن "نحن بانتظار توجيهاتكم واوامركم واسلم لاخيك الصغير".
وكان اسامة بن لادن عين في كانون الاول/ديسمبر 2004 الزرقاوي زعيما لتنظيم القاعدة في العراق بعد قام هذا الاخير بمبايعته في رسالة نشرت على الانترنت في تشرين الاول/اكتوبر من العام ذاته.
وكان اعلن عن بث هذا الشريط الصوتي في وقت سابق من يوم الاثنين. وقال تنظيم القاعدة في العراق "نبشركم يا إخوة التوحيد بأن شيخنا أبا مصعب الزرقاوي حفظه الله وسدد رميه سيرسل إليكم خطابه الجديد إلى شيخ المجاهدين أمير تنظيم القاعدة أبي عبد الله أسامة بن محمد بن لادن سدد الله رميه ووفقه لكل خير".
ويحمل البيان المقتضب الذي لا يمكن التحقق من صحته توقيع "أبو ميسرة العراقي (القسم الإعلامي بتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين)."
وكان بيان موقع من ابوميسرة نشر في 24 ايار/مايو اعلن ان الزرقاوي اصيب بجروح دون ان يحدد اين وكيف اصيب. وفي بيان اخر نشر الجمعة اكدت تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين ان الزرقاوي "في صحة جيدة" وانه "يقود" المواجهات مع القوات الاميركية.
واعلن الجنرال الاميركي ريتشارد مايرز رئيس اركان الجيوش الاميركية الاحد ان الولايات المتحدة تعتقد ان المعلومات التي اشارت الى اصابة الزرقاوي بجروح صحيحة.
يشار الى ان الولايات المتحدة الاميركية رصدت مكافأة بقيمة 25 مليون دولار لمن يدل على الزرقاوي الذي كانت مجموعته تبنت العديد من العمليات الانتحارية وعمليات الخطف منذ الاطاحة بنظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين في نيسان/ابريل.