مكتبة الاسكندرية تنضم لاتحاد المكتبات الرقمية

انجاز كبير للمكتبة العربية العملاقة

القاهرة - أعلن مدير مكتبة الاسكندرية اسماعيل سراج الدين الاثنين ان المكتبة انضمت الى اتحاد المكتبات الرقمية كأول مكتبة عربية تنضم الى هذا الاتحاد الذي يفتح أفاقا جديدة في التبادل الثقافي والحضاري وكأول شريك استراتيجي في هذا الاتحاد من خارج أمريكا وأوروبا.
وقال سراج الدين "إننا نتطلع إلى التعاون المشترك مع الاتحاد لوضع الاسس لثورة جديدة في عالم المكتبات الرقمية في القرن
الجديد وايجاد سبل لافادة الانسانية كلها والمجتمع المصري من بينها وذلك ضمن اطار سعي المكتبة لتحقيق هدفها بان تكون مؤسسة رائدة في العصر الرقمي الجديد".
ومن جهته أشار رئيس اتحاد المكتبات الرقمية انه "سعيد بقبول مكتبة الاسكندرية لدعوة الاتحاد بالانضمام اليه الامر الذي سيثري عمل المكتبات الرقمية ويرفع من نظرة العالم الى مجهوداتها".
وأضاف "تعمل مكتبة الاسكندرية حاليا مع العديد من المؤسسات الاعضاء في اتحاد المكتبات الرقمية كما انها عضو عامل في مكتبة المليون كتاب التي يرأسها كانيجييه ميلون الى جانب قيام جامعة يال الامريكية مؤخرا بتمويل مشروع تشارك فيه مكتبة الاسكندرية يستهدف رقمنة دوريات ترجع الى بداية القرن العشرين".
وكان مدير المكتبات بجامعة ستانفورد الامريكية رئيس مجلس الامناء بالاتحاد اشاد بمجهوات مكتبة الاسكندرية الرقيمة التي ستضيف الجديد دائما خصوصا وأنها تعمل على خلق الكوادر المحترفة عن طريق التجربة وتنمية البوابات الرقمية وتعمل على ضمانة رقمنة 15 ألف كتاب عربي سنوايا واقامة مكتبة رقمية لتاريخ مصر الحديث والمعاصر والمسح الضوئي لعديد من المجموعات المصورة".
يذكر أن مكتبة الاسكندرية قبل انضمامها للاتحاد بدأت برقمنة المخطوطات العربية المتوفرة لديها الى جانب رقمنة أجزاء من التاريخ المصري بدأتها بعصر الرئيس المصري الراحل جمال عبر الناصر وكتاب وصف مصر الذي قام بوضعه العلماء والفنانون الفرنسيون الذين رافقوا حملة نابليون على مصر.
ويشار الى أن اتحاد المكتبات الرقيمة كان اسس في عام 1995 ويمثل شراكة بين المكتبات الاكاديمية في العالم وبين المؤسسات المعنية باستخدام تكنولوجيا المعلومات الالكترونية لتوسيع نطاق المجموعات وخدماتها ويقوم الاتحاد من خلال هذه الشراكة بقيادة المكتبات وذلك بتوحيد النظم والقواعد العملية للتجميع الالكتروني واستخدام شبكات المعلومات وتنظيم البحوث التنموية في مجالات استخدام المكتبات.