الاتحاد الأوروبي: ليفربول لن يتمكن من الدفاع عن لقبه

لاعبو ليفربول احتفلوا باللقب وسط المدينة

نيون (سويسرا) - أعلن الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (يويفا) اليوم الخميس أن فريق ليفربول الانجليزي لن يتمكن في الموسم المقبل من الدفاع عن لقب بطولة دوري أبطال أوروبا الذي فاز به أمس بعد التغلب على ميلان الايطالي بضربات الجزاء الترجيحية في المباراة النهائية للبطولة التي أقيمت بينهما باستاد "أتاتورك" الاوليمبي في مدينة اسطنبول التركية.
وكان ميلان قد تقدم في مباراة الامس بثلاثة أهداف في الشوط الاول ثم نجح ليفربول في تسجيل ثلاثة أهداف متتالية في الشوط الثاني ليحول تخلفه إلى تعادل ثمين 3/3 قبل أن ينجح ليفربول في حسم اللقاء المثير لصالحه بضربات الجزاء الترجيحية 3/2 ليفوز بالمباراة وبخامس ألقابه الاوروبية.
ورغم ذلك لن يتمكن الفريق الانجليزي من الدفاع عن لقبه في البطولة الموسم المقبل حيث احتل المركز الخامس في الدوري الانجليزي هذا الموسم وبالتالي لن يتأهل للمسابقة الاوروبية التي لا تعترف بمشاركة حامل اللقب تلقائيا دون أن يحتل أحد المراكز المؤهلة للبطولة في جدول الدوري المحلي ببلاده.
وقال وليام جايلارد مدير (يويفا) لوكالة الانباء الالمانية عبر الهاتف الخميس إن الاتحاد تلقى خطابا من الاتحاد الانجليزي للعبة يطالب فيه بالسماح لليفربول بالمشاركة في البطولة للدفاع عن لقبه.
وقال "كتبنا إليهم وأبلغناهم بأن القواعد تنص على أن أربعة أندية إنجليزية فقط يمكنها المشاركة في البطولة. وأبلغونا بأن الفريق الرابع في الدوري الذي تأهل للمشاركة في فعاليات دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي هو إيفرتون".
وأكد جايلارد أن القواعد واضحة في هذا الشأن وقال "نأسف من أجل ليفربول لكن الامر ليس بأيدينا.. أبلغنا الاتحاد الانجليزي بأسماء الاندية الاربعة التي تأهلت للمشاركة في البطولة الاوروبية الموسم المقبل".
وتمنح فقرة في قواعد الاتحاد الاوروبي لكرة القدم المنظمة للبطولة لليفربول الحق في المشاركة إذا طلب الاتحاد الانجليزي ذلك بشرط أن يتحول الفريق الرابع في المسابقة المحلية وهو إيفرتون إلى مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي.
وأكد جايلارد ذلك بسابقة مشهورة في عام 2000 عندما توج ريال مدريد بلقب الدوري الاوروبي لكنه حل خامسا في نهاية الموسم بالدوري الاسباني فلجأ الاتحاد الاسباني للعبة إلى استبدال ريال سرقسطة الذي حل في المركز الرابع بالدوري بفريق ريال مدريد ليدافع ريال مدريد عن لقبه الاوروبي في حين شارك ريال سرقسطة في كأس الاتحاد الاوروبي.
لكن الفوز الذي حققه ليفربول هو الاول من نوعه في تاريخ البطولة الذي ستحقق بهذا السيناريو لانها المرة الاولى التي يتخلف فيها بثلاثة أهداف في المباراة النهائية ثم ينجح في تحويل هذا التخلف إلى فوز ثمين وتتويج باللقب كما أنها المرة الاولى منذ عام 1962 التي تشهد فيها المباراة النهائية أكثر من خمسة أهداف.
ووصف عنوان صحيفة "جارديان" فريق ليفربول بأنه "ملوك أوروبا" بينما وصفت صحيفة "ميرور" هذا الانجاز بأنه "ببساطة.. لا يمكن تصديقه".
على جانب آخر خلت تقارير الشرطة بمدينة اسطنبول التركية اليوم من أي أعمال عنف أو مصادمات بين مشجعى فريقي ليفربول وميلان.
وكان مشجعو ليفربول في المدينة قد سهروا حتى الصباح احتفالا بفوز فريقهم باللقب الخامس بعد هذه المباراة الدرامية.
ودب الحماس عقب انتهاء المباراة في نفوس نحو 500 مشجع من أنصار ليفربول تجمعوا في ميدان "تقسيم" حيث شاهدوا المباراة من خلال شاشة عملاقة بالميدان بعد أن فشلوا في الحصول على تذاكر لمشاهدتها في المدرجات. وبمجرد انتهاء المباراة بدأ أنصار الفريق الاحتفال وانضم إليهم المشجعون القادمون من الاستاد الذي يقع على أطراف المدينة.
وعلى النقيض تماما كان الموقف بالنسبة لانصار الفريق الايطالي الذين ودعوا الاستاد إلى المطار مباشرة في هدوء والحزن يعلو وجوههم ولم تظهر أي مؤشرات لاعمال عنف رغم ما أشارت إليه وكالة أنباء "الاناضول" من تأثر مشجعي ليفربول بالمشروبات الكحولية التي تناولوها خلال الليل.
ولم يكن ذلك غريبا حيث بدأ مشجعو ليفربول تناول الكحوليات منذ صباح أمس الاربعاء دون إحداث أي أعمال عنف أو شغب. وقال قائد الشرطة في اسطنبول الخميس إن المدينة لم تشهد سوى واقعة أو اثنتين صغيرتين لكن لم تكن هناك أي مشاكل.
وهدأت الاوضاع تدريجيا في المدينة بمجرد بدء مشجعي ليفربول في الرحيل.
وما زال هذا البديل متاحا أمام الاتحاد الانجليزي.
واستبعد جايلارد مشاركة أي فريق في دوري أبطال أوروبا ببطاقة دعوة رغم أن النظام مطبق بالفعل في كأس الاتحاد الاوروبي بناء على قاعدة اللعب النظيف التي منحت لتوتنهام الانجليزي الفرصة بالفعل للعب في كأس الاتحاد الاوروبي في الموسم الجديد بعد أن تصدر قائمة اللعب النظيف في إنجلترا هذا الموسم.
وكان السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد قال في وقت سابق إنه يعتقد أن من الضروري السماح لليفربول بالدفاع عن لقبه في البطولة في حالة الفوز على ميلان في النهائي.
وأعرب مسئولو ليفربول عن أملهم في أن يغير يويفا موقفه ويسمح للفريق بالمشاركة في البطولة.
ودعا الاسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني لليفربول الاتحاد الاوروبي (يويفا) إلى تغيير تفكيره. وقال "أتمنى أن يحتكموا إلى العقل لان من غير المعقول أن يشارك الفريق في بطولة العالم للاندية وفي كأس السوبر الاوروبية ولا يشارك في دوري أبطال أوروبا للدفاع عن لقبه".
وأضاف "الفوز باللقب يعني أن الفريق هو الافضل ولذلك يجب أن يسمح لليفربول بالدفاع عن لقبه".