دمشق تواصل حملتها ضد ناشطي المجتمع المدني

اصلاحات بشار الاسد تسير ببطء

دمشق - اعتقلت اجهزة الامن السورية فجر الثلاثاء كافة اعضاء منتدى الاتاسي للحوار الوطني في دمشق الذي كان المنبر الوحيد الذي يعقد ندوات سياسية، حسب ما اعلن المحامي انور البني الناشط في مجال حقوق الانسان.
وقال البني "فجر اليوم اعتقلت قوات الامن السورية من منازلهم اعضاء منتدى الاتاسي للحوار الوطني" الثمانية وبينهم سهير الاتاسي رئيسة المنتدى والكاتب حسين العودات الذي كان يدير الندوات.
واضاف ان المعتقلين الاخرين هم ناهد بدوية وحازم النهار وجهاد مسوتي ومحمد محفوظ وعبد الناصر كلحوس ويوسف الجهماني.
ودان مركز الابحاث والدراسات القانونية الذي يترأسه المحاميان البني وخليل المعتوق عملية الاعتقال.
يشار الى ان منتدى الاتاسي كان الوحيد بين المنتديات التي ظهرت خلال "ربيع دمشق" الذي اعقب تسلم الرئيس السوري بشار الاسد السلطة عام 2000، الذي استمر في نشاطه بعد اغلاق السلطات المنتديات الاخرى.
وكانت سلطات الامن السورية اعتقلت الاسبوع الماضي الكاتب والناشط في مجال حقوق الانسان علي عبدالله بعد القائه كلمة باسم جماعة الاخوان المسلمين المحظورة في منتدى الاتاسي في السابع من ايار/مايو.
وقال بيان اصدرته المنظمة السورية لحقوق الانسان (سواسية) في ذلك الوقت ان الندوة كانت مخصصة "لكي يعرض كل فصيل من الوان الطيف السياسي والمدني السوري رؤيته الخاصة للاصلاح المرتقب والمأمول في سوريا".
وكانت السلطات السورية قد اعتقلت محمد رعدون رئيس المنظمة العربية لحقوق الانسان الاحد الفائت في مدينة اللاذقية شمال غرب العاصمة دمشق.