فشل التحالف الانتخابي بين عون والحريري وجنبلاط

لا مكان لعون في تحالفات سعد الحريري

بيروت - صرح زعيم التيار الوطني الحر في لبنان ميشيل عون الاربعاء بأنه فشل في عقد تحالف انتخابي مع سعد الدين الحريري نجل رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري والزعيم الدرزي وليد جنبلاط.
وقال الجنرال السابق الذي عاد من 14 عاما من المنفى في فرنسا في نيسان/إبريل الماضي خلال مؤتمر صحفي إنه قرر مع ذلك خوض الانتخابات ودعا أنصاره إلى أن المشاركة في الانتخابات بوقة وإلى تطبيق اتفاق الطائف الذي أنهى الحرب الاهلية اللبنانية (1975-1990) بجميع بنوده.
ومن المقرر إجراء المرحلة الاولى من الانتخابات البرلمانية اللبنانية في 29 أيار/مايو الحالي. وتجرى الانتخابات وفقا لقانون عام 2000 الذي يقسم لبنان إلى 14 دائرة انتخابية يتم اختيار 128 نائبا منها. وتعارض الطائفة المسيحية القانون بشدة لانها تعتبره يهمش المسيحيين في لبنان.
ودعا بعض الزعماء المسيحيين مثل رئيس الكنيسة المارونية الكاردينال نصر الله بطرس صفير إلى تأجيل الانتخابات حتى يمكن إجراء تعديلات لحدود الدوائر الانتخابية التي ترى الاقلية المسيحية أنها غير مرضية.
وكان عون قد شن هجوما حادا على أقرانه من قادة المعارضة في المعسكر الاسلامي الاسبوع الماضي بوصفهم بـ "المعارضة الموسمية".
وجاءت تصريحات عون عقب استبعاد أنصاره من قائمتين انتخابيتين مناهضتين لسوريا أعلن عنهما جنبلاط وسعد الدين الحريري.
وذهب عون إلى المنفى في باريس إثر هجوم قادته سوريا خلعه من السلطة عام .1990 وشغل عون منصب رئيس الوزراء في حكومة انتقالية عام 1989 وقاد ما سماه "حرب تحرير" ضد سوريا عام .1989
وقال الجنرال السابق في تصريحاته الاسبوع الماضي إن المعارضة تشرذمت قبيل الانتخابات وبعد شهر من استكمال انسحاب القوات السورية من لبنان بعد 29 عاما كانت فيها المحرك الرئيسي للحياة السياسية في لبنان.
واتهم عون جنبلاط والحريري "بالخضوع لضغوط دولية والقبول بالانتخابات تحت أية ظروف".