الألوان الزاهية تجذب الاطفال

الوان الحياة المبهجة

لندن - البني والرمادي أقل الالوان قبولا لدى الاطفال الرضع لكنهم يفضلون الأزرق والاحمر والاورجواني والبرتقالي.
أجرى مركز ساري لابحاث طب الاطفال في بريطانيا مسحا على 250 طفلا لتحديد مدى استجابتهم للالوان التي تعرض عليهم. وقالت آنا فرانكلين "القول بأن المواليد الجدد مصابون بعمى ألوان خرافة. يمكنهم رؤية الالوان لكن هذه القدرة
تنمو خلال الشهور التالية".
يعرض احد الاختبارات ألوانا مختلفة على أطفال في عمر أربعة شهور على شاشة ويراقب استجاباتهم وطول الفترة الزمنية التي ينتبهون فيها إلى الشاشة.
اختلفت الالوان التي يفضلها الاطفال لكن تنوعها كان أهم ما جذب انتباههم.
وقالت فرانكلين التي أشرفت على البحث "بعض الاطفال أظهروا تفضيلا كبيرا ل لون واحد فقط فيما فضل آخرون بعض الالوان".
وقالت "اتضح انك إذا عرضت على الاطفال لونا أزرقا ثم درجة مختلفة من اللون الازرق فسيعتقدون أنه لون واحد ويصيبهم الملل".
وأضافت "لكن إذا عرضت عليهم لونا أخضر فسينتبهون ويبدأون النظر مرة أخرى. وهذا يظهر أن الاطفال يدركون أن الازرق يقع في نفس فئة الالوان".
وعند عرض لونين على الاطفال كان ينظرون وقتا أطول للون الازرق والاحمر وا لارجواني والبرتقالي وقتا اقل للبني.
وقالت فرانكلين إن من التطبيقات العملية للبحث أن الابوين يمكنهما معرفة اللون الذي يفضله طفلهما وطلاء غرفته به.
وأضافت "لكن نصيحتي أن من الافضل تعريض الاطفال لسلسلة الالوان كي ينمو إ دراكهم لها".