الأرسنال يفوز بكأس انجلترا

الحظ ابتسم للارسنال

كارديف - ابتسمت ركلات الترجيح لارسنال فاحرز كأس انكلترا لكرة القدم بفوزه على مانشستر يونايتد حامل اللقب الموسم الماضي 5-4 (الوقتان الاصلي والاضافي صفر-صفر) في النهائي الـ124 الذي اقيم على ملعب "ذي ميلينيوم" في مدينة كارديف الويلزية امام 71876 متفرجا السبت.
ورفع ارسنال رصيده من الألقاب في هذه المسابقة الى 10 بفارق لقب واحد عن مانشستر يونايتد حامل الرقم القياسي (11 مرة).
وهي المرة الاولى في تاريخ كأس انكلترا (اقدم مسابقة في التاريخ والتي انطلقت عام 1872) التي تحسم فيها المباراة النهائية بركلات الترجيح.
كما هي المرة الاخيرة التي يقام فيها النهائي على استاد كارديف بعد 5 اعوام حيث سيلعب اعتبارا من الموسم المقبل على استاد ويمبلي الجديد الذي كانت تقام عليه المباريات النهائية سابقا.
وخاض الفريقان الساعيان الى انقاذ موسمهما من خلال احراز لقب هذه المسابقة في غياب اكثر من لاعب بارز، فلم يشارك مهاجم ارسنال الفذ الفرنسي تييري هنري المصاب بالتهاب في وتر اخيل، في حين وضع المدرب الفرنسي ارسين فينغر المدافع الصلب سول كامبل ولاعب الوسط السويدي الدولي فريدي ليونغبرغ والبرازيلي ايدو على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين.
في المقابل غاب عن مانشستر مدافعه الارجنتيني غابريال هاينتسه المصاب في كاحله، في حين جلس المدافع الاخر غاري نيفيل والجناح الويلزي راين غيغز على مقاعد البدلاء.
كان مانشستر يونايتد الافضل في الشوط الاول والاكثر خطورة على مرمى منافسه بدليل حصوله على خمس ركلات ركنية مقابل لاشيء ارسنال كما تدخل حارس الالماني ينز ليمان للتصدي مرتين لمحاولتين خطيرتين لمانشستر يونايتد في حين لم يتهدد مرمى الحارس الاخر روي كارول.
وسنحت اول فرصة لمانشستر عندما تلاعب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بالمدافع الكاميروني لورين ايتامي ومرر كرة عرضية تابعها بول سكولز غير المراقب برأسه فوق العارضة (6).
وحاول ارسنال الرد لكن التفاهم كان غائبا تماما خصوصا بين المهاجمين الهولندي المخضرم دينيس برغكامب والاسباني خوسيه انطونيو رييس فانعدمت الخطورة على مرمى مانشستر يونايتد. واحتسب الحكم روب ستايلز ركلتين حرتين تناوب برغكامب ورييس على اهدارهما في الدقيقتين 21 و25.
وسجل ريو فرديناند هدفا من كرة مرتدة من الحارس ليمان لم يحتسبه الحكم ستايلز بداعي التسلل (27).
وتخلص فان نيستلروي اشلي كول وتوغل داخل المنطقة قبل ان يمررها باتجاه واين روني الذي اطلقها قوية ابعدها الحارس الالماني العملاق ينز ليمان ببراعة الى ركنية (29).
واطلق روني كرة على الطاير بطريقة رائعة من خارج المنطقة اثر ركنية من سكولز علت العارضة (30).
ونزل مانشستر بقوة في مطلع الشوط الثاني وبدا مصمما على افتتاح التسجيل فضغط على منافسه وتكررت ركنياته لكنه لم يستغل ايا منها.
واحتسب الحكم ستايلز ركلة حرة انبرى لها رونالدو مرت فوق العارضة بقليل (62).
وسنحت لارسنال فرصة خطرة عندما تهيات الكرة امام الفرنسي روبير بيريس فاطلقها على الطاير عالية (65).
واشرك فينغر السويدي فريدي ليونغبرغ مكان برغكامب الذي لم يقدم اداءه المعهود من اجل تنشيط الجبهة الهجومية العقيمة.
واطلق روني كرة قوية من زاوية ضيقة جدا فارتطمت بالقائم (67)، ثم كرة من ركلة حرة ارتمى عليها ليمان بسهولة (72).
وسدد الهولندي رود فان نيستلروي كرة رأسية انقذها ليونغبرغ من على خط المرمى وارتطمت بالعارضة منقذا فريقه من هدف اكيد (86).
وانتهى الوقت الاصلي بالتعادل السلبي فلجأ الفريقان الى وقت اضافي دخل في مطلعه غيغز مكان دارين فليتشر.
وهبط الايقاع في الوقت الاضافي بعد ان بذل لاعبو الطرفين جهودا كبيرة في الوقت الاصلي.
واحتسب الحكم ركلة حرة انبرى لها الهولندي روبي فان بيرسي حولها كارول الى اول ركلة ركنية لارسنال منذ بداية المباراة (98).
واستدار سكولز على نفسه من مسافة قريبة واطلق كرة قوية تألق ليمان في ابعادها الى ركنية (102). ثم اهدر فان نيتسلروي كرة رأسية سددها من مسافة قريبة فوق العارضة (103).
وطرد الحكم لاعب ارسنال رييس لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة الاخيرة من الوقت الاضافي.
ولجأ الفريقان الى ركلات الترجيح، فسجل لارسنال، لورين وليونغبرغ وفان بيرسي واشلي كول والقائد باتريك فييرا، وفان نيستلروي ورونالدو وروني وروي كين لمانشستر يونايتد الذي اهدر له سكولز حيث تصدى ليمان لتسديدته.