مقتل اربعة جنود اميركيين في العراق

جندي اميركي يحرس مدخل لبناية تعرضت لهجوم في بعقوبة

بغداد - اعلن الجيش الاميركي في بيان الجمعة ان اربعة جنود اميركيين قتلوا في ثلاثة حوادث منفصلة في العراق.
واضاف البيان ان جنديين قتلا برصاص اطلق على قافلتهما الخميس في وسط بغداد، فيما قتل جندي آخر الاربعاء في الرمادي (غرب) اثر تعرضه لاطلاق نار.
وقتل جندي اميركي رابع اثر انفجار قنبلة لدى مرور اليات اميركية في التاجي في شمال بغداد ليلة الخميس الجمعة.
ومن جهة اخرى نفت جماعة الاردني المتطرف ابو مصعب الزرقاوي، زعيم تنظيم القاعدة في العراق في بيان نشر على موقع اسلامي على الانترنت ان تكون عقدت اجتماعات في سوريا للتخطيط لسلسلة من التفجيرات الاخيرة في العراق كما اعلن مؤخرا مسؤول عسكري اميركي.
وجاء في بيان القاعدة "ها هم الصليبيون يتخبطون في القول كالذي يتخبطه الشيطان من المس، فيقول مسؤولهم ان معارك (...) قد أعدها قادة تنظيم القاعدة في سوريا".
واضاف البيان تحت عنوان "تنظيم القاعدة ينفي ما ورد عن عقد اجتماعاته في بلاد الشام ويرد على الصليبيين": "أضاقت الأرض ذرعا حتى لا يجتمع المجاهدون إلا في أرض الشام، ونقول إن مجاهدينا ينعمون بنعمة الله تعالى وفضله سياحون رحالون يختارون ما شاؤوا من مدن وقرى".
واكد البيان ان الهجمات اعد لها "في ارض الرافدين" وان مناصري تنظيم القاعدة "ماضون في جهادهم وقتالهم أعداء الله تعالى، فإما إلى النصر فوق الأنام وإما إلى الله في الخالدين".
وكان مسؤول عسكري اميركي كبير قال الاربعاء طالبا عدم ذكر اسمه ان قادة في تنظيم الزرقاوي عقدوا اجتماعا في سوريا الشهر الماضي "صدرت خلاله تعليمات باستخدام مزيد من السيارات المفخخة في العمليات اليومية".
واشارت تقارير اجهزة الاستخبارات الى ان هذا الاجتماع كان بين خمسة اجتماعات لكبار المسؤولين في القاعدة عقدت في الخارج الا انه لم يعرف ما اذا كان الزرقاوي شارك في اجتماع سوريا.