100 الف اميركي يموتون سنويا بسبب أخطاء الأطباء

رقم كبير

واشنطن - لا تزال الاخطاء الطبية تتسبب في وفاة نحو مائة الف شخص سنويا في الولايات المتحدة رغم تحقيق بعض التقدم منذ نشر تقرير مدوي في هذا الصدد عام 2000 كما جاء في دراسة نشرت في دورية "جورنال اوف مديكل اسوسييشن".
واكد واضعو التقرير ان تحسنا كبيرا حدث في بعض المستشفيات منذ ان كشف معهد الطب في عام 2000 ان حوادث الاهمال الطبي تتسبب في وفاة 98 الف شخص سنويا. الا ان عدد الوفيات الناجمة عن الاخطاء الطبية لا يزال كبيرا كما اشار هؤلاء.
واوضحوا ان استمرار المشكلة ناجم خصوصا عن تعقد نظام العلاج في الولايات المتحدة وتردد الاطباء في الاعتراف باخطائهم ونظام التأمين الطبي الذي يشجع على الاهمال.
فقد اشار هؤلاء الباحثون الى ان شركات التامين تدفع للمستشفيات تكاليف العلاج الذي تتطلبه الاخطاء الطبية.
وقال الدكتور لوسيان ليب الطبيب في مستشفى هارفرد (ماساتشوسيتس، شمال شرق) المشارك في وضع هذه الدراسة ان "المجتمع الطبي يعرف ما يتعين القيام به للقضاء على هذه المشكلة وما عليه سوى تخطي حاجز تردده".
ويشجع المعهد الطبي المستشفيات على الاهتمام بسلامة المريض وهو الاسلوب الذي اتاح خفض الوفيات والامراض الناجمة عن اخطاء الاهمال بنسبة تصل الى 93% في بعض المراكز العلاجية.
واشار واضعو التقرير الى ان اخضاع الوصفات الطبية للنظام الالكتروني اتاح خفض الاخطاء بنسبة 81% في بعض المراكز الطبية.
كما اتاح ضم صيدلي الى الفرق الطبية خفض الحساسية من بعض الادوية بنسبة 78%.