ربع المستوطنين اليهود مستعدون للجلاء عن قطاع غزة

باقي المستوطنين لم يتخذوا قرارهم بعد

القدس - ذكرت صحيفة يديعوت احرونوت الاربعاء ان اكثر من ربع المستوطنين اليهود المقدر عددهم بثمانية آلاف في قطاع غزة وقعوا على اتفاقات مع السلطات تتعلق بانتقالهم الى اسرائيل.
وبحسب الصحيفة فقد قبلت حتى الان 450 عائلة من اصل 1500 عائلة معنية بعملية اخلاء 21 مستوطنة في قطاع غزة هذا الصيف الحصول على تعويضات من الدولة والاقامة في المنازل المعروضة عليها.
وقد وقعت هذه العائلات سرا اتفاقات مع المكتب المكلف تطبيق خطة الانسحاب التي اعدها رئيس الوزراء ارييل شارون بحسب المصدر ذاته.
وتريد هذه العائلات الحفاظ على الطابع السري لكي لا تعوق جهود جماعات الضغط لدى المستوطنين واليمين المتطرف لمنع الانسحاب.
وقد عبر رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون الثلاثاء عن استيائه للتأخير في بناء المساكن المخصصة للمستوطنين الذين سيتم نقلهم الى جنوب اسرائيل.
وقال شارون الذي كان يرافقه وزير الاسكان (عمالي) اسحق هرتزوغ امام الصحافيين اثناء زيارة تفقدية للمواقع التي تبنى فيها المساكن "يجب البدء بالعمل وبسرعة. كل دقيقة ضائعة امر مؤسف. ابدأوا بالعمل وبكل قواكم".
وعلم من مصدر رسمي الاثنين انه من المقرر بناء ستمئة وحدة سكنية في قطاع نتسانيم على الساحل المتوسطي الى جنوب تل ابيب.
والعائلات التي ترفض مغادرة منازلها طوعا حتى 20 تموز/يوليو تخسر ثلث التعويضات المفترض ان تعود اليها والمقدرة بما بين 200 الف و300 الف دولار اميركي.
وقد وافق البرلمان الاسرائيلي في شباط/فبراير الماضي على قانون بشأن التعويضات المخصصة للمستوطنين الثمانية الاف الذين سيرغمون على مغادرة منازلهم بعد الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة ومن اربع مستوطنات معزولة في الضفة الغربية.
وتغطي الميزانية المخصصة في اطار خطة الانفصال والمقدرة قيمتها الاجمالية بحوالى مليار دولار، ايضا نفقات اجلاء جميع القوات الاسرائيلية المحتلة عن قطاع غزة.