جالاوي يفتح النار على مجلس الشيوخ الأميركي

الهجوم خير وسيلة للدفاع

واشنطن - انتهز عضو مجلس العموم البريطاني جورج جالاوي فرصة الشهادة التي أدلى بها أمام مجلس الشيوخ الامريكي الثلاثاء لشن هجوم عنيف على أعضاء المجلس والمحافظين الجدد في الولايات المتحدة.
كان جالاوي يرد على تقرير لجنة تحقيق تابعة لمجلس الشيوخ اتهمته حصول على ملايين الدولارات من نظام حكم الرئيس العراقي السابق صدام حسين للدفاع عن النظام في الخارج.
اتهم جالاوي محققي المجلس بالاعتماد على وثائق مزورة سبق أن نشرتها صحيفة ديلي تيلجراف البريطانية وصحيفة كريستيان سياينس مونيتور الامريكية وصاندي ميرور البريطانية وثبت أنها مز ورة.
وقال جالاوي مخاطبا أعضاء مجلس الشيوخ الامريكي غاضبا "انتم تحاولون تشتيت الانتباه عن الجرائم التي ساندتموها" في إشارة إلى الحرب الامريكية على العراق.
واتهم جالاوي عضو مجلس الشيوخ نورمان كولمان الذي رأس لجنة التحقيق بأنه جزء من محاولة يقوم بها المحافظون الجدد في واشنطن لتشويه سمعة المعارضين للسياسة الامريكية في العراق.
وأضاف أن محققي مجلس الشيوخ الامريكي كانوا فاشلين "مثل تلميذ في مدرسة".