مواجهة برتغالية روسية في نهائي كأس الاتحاد الاوروبي

سبورتنغ سيكون تحت ضغط كبير لإحراز اللقب

لشبونة - يسعى سسكا موسكو الروسي الى منح روسيا اول لقب لها على الصعيد الاوروبي عندما يخوض نهائي مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي ضد سبورتينغ لشبونة البرتغالي على ملعب الاخير "جوزيه الفالاده" في لشبونة.
وسبق لاندية من الاتحاد السوفيتي سابقا ان احرزت اللقب الاوروبي وتحديدا في مسابقة كأس الكؤوس التي اوقف العمل بها عام 1999 وهي دينامو كييف عامي 1975 و1986 ودينامو تبيليسي عام 1981، لكن اي فريق من روسيا لم يبلغ المباراة النهائية لاحدى الكؤوس الاوروبية قبل هذا الموسم.
واستهل سسكا موسكو مشاركته الاوروبية هذا الموسم في مسابقة دوري ابطال اوروبا لكنه احتل المركز الثالث وراء تشلسي الانكليزي وبورتو البرتغالي فاكمل مشواره في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي كما تنص القوانين.
وتخطى سسكا في طريقه الى النهائي اكثر من فريق يملك خبرة اوسع منه على الصعيد الاوروبي وابرزها بنفيكا البرتغالي وبارتيزان بلغراد الصربي واوكسير الفرنسي وبارما الايطالي.
ولن تكون مهمة سسكا سهلة لانه يواجه سبورتينغ على ملعبه. وسبق لسبعة فرق ان استضافت نهائيات احدى المسابقات الاوروبية ونجحت 5 منها في حسم الامور في مصلحتها في حين فشل فريقان هما يوفنتوس الايطالي في مسابقة كأس الاتحاد عام 1965 عندما سقط امام فرنسفاروش المجري صفر-1، وروما الايطالي الذي خسر بركلات الترجيح 2-4 امام ليفربول الانكليزي في نهائي دوري الابطال عام 1984.
ويعتمد مدرب سسكا فاليري غازايف على تشكيلة معدل اعمارها 22 عاما فقط وعلى ثنائي خط الهجوم البرازيلي الدولي فاغنر لاف (20 عام) الذي خاض كأس امم اميركا الجنوبية الاخيرة مع البرازيل واحرز اللقب معها ومواطنه دانيال كارفالو (22 عاما) الذي سجل هدفين من اصل ثلاثة في مرمى بارما في اياب نصف النهائي.
ويبرز في الفريق الجناح السريع الدولي يوري زيركوف (21 عاما).
واعتبر حارس مرمى الفريق ايغور اكينييف (19 عاما) ان فريقه يتطلع الى ما بعد النهائي وقال : "اذا استمرينا في اللعب كما نفعل الان فاننا سنبلغ نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا قريبا".
ويصب عاملا الملعب والجمهور في مصلحة سبورتينغ لشبونة حيث يتسع مدرجات ملعبه ل50 الف متفرج ستكون معظمها من نصيب انصاره، اما سسكا فيملك ما بين 2 الى 3 الاف بطاقة فقط.
يذكر ان سسكا وخلافا لعروضه القوية اوروبيا، فانه يحتل المركز الثاني عشر في الدوري المحلي لكنه يملك اكثر من مباراة مؤجلة.
ويؤكد وصول سبورتينغ لشبونة الى النهائي الصحة الجيدة للكرة البرتغالية في الاونة الاخيرة حيث احرز بورتو البرتغالي لقب مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم الماضي ومسابقة كاس الاتحاد الموسم قبل الماضي كما بلغ المنتخب نهائي كأس الامم الاوروبية التي اقيمت على ارضه وخسر امام اليونان صفر-1.
ويخوض الفريق البرتغالي المباراة بتشكيلة كاملة بقياده هدافه البرازيلي ليدسون متصدر ترتيب الهدافين في الدوري المحلي برصيد 24 هدفا علما بانه غاب عن مباراة الاياب من الدور نصف النهائي بسبب ايقافه.