رايس تتهم سوريا مجددا بالسماح لمقاتلين اجانب بالتسلل للعراق

رايس وبارزاني اثناء زيارتها الأخيرة للعراق

شانون (ايرلندا) - صرحت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس الاثنين ان سوريا لا ترغب في منع مقاتلين اجانب من استخدام اراضيها للعبور الى العراق مؤكدة ان نظام دمشق "لا يواكب بقية المنطقة" حول ذلك ومسائل دولية اخرى.
وانتقدت رايس سوريا على مواقفها من النزاع العربي الاسرائيلي والوضع في لبنان.
وحول العراق، قالت رايس ان الولايات المتحدة "ستنظر مجددا في ما يمكن ان يفعله الجيران وخصوصا السوريون لوقف دعم هؤلاء المقاتلين الاجانب".
واضافت ان "السوريين يتعرضون لضغط دولي كبير الآن وهم فعلا لا يواكبون بقية المنطقة".
وتابعت الوزيرة الاميركية التي كانت تتحدث لصحافيين ان "عدم رغبتهم في معالجة التسلل عبر حدودهم الى العراق يحبط ارادة الشعب العراقي. نحن نتحدث هنا عن ابرياء عراقيين يقتلون".
وحول موقف سوريا من النزاع العربي الاسرائيلي، قالت رايس ان "استمرار مواصلة دعمهم للرافضين الفلسطينيين يحبط ارادة اشخاص مثل محمود عباس والفلسطينيين الذين يريدون السلام مع اسرائيل ويريدون دولة فلسطينية".
وحول لبنان الذي انسحبت منه سوريا بععد ثلاثة عقود تقريبا من الاحتلال، قالت رايس ان دمشق "خرجت عسكريا (...) لكن يجب ان يكونوا خارج لبنان بالكامل في ما يتعلق باستخباراتهم".
واضافت ان "السوريين عملوا على وضع انفسهم في طريق تقدم شعوب الشرق الاوسط واعتقد انه ليس مكانا جيدا للنظام السوري".