المشي يساعد في الإقلاع عن التدخين

دعوة للمشي

لندن - كشف باحثون مختصون في جامعة اكسيتر البريطانية أن المشي يساعد المدخنين في الإقلاع عن هذه العادة الضارة والتوقف تدريجيا عن استخدام السجائر.
وأظهرت الدراسة الجديدة التي تابعت تأثير المشي لميل واحد على 5 1 مدخنا لم ينفثوا سيجارة واحدة لمدة 15 ساعة أن الرغبة في التدخين قلت بشكل كبير خلال المشي وبعده لمدة 20 دقيقة على الأقل مقارنة بالحال عند عدم المشي أو القيام بمجهود بدني.
ولاحظ الباحثون أيضا أن رغبة المدخنين في استخدام السجائر لتقليل شعورهم بالأعراض السلبية الناتجة عن التوقف عن التدخين والشعور بالراحة في تلبية هذه الحاجة قلت كثيرا.
وقال الخبراء في كلية الرياضة والعلوم الصحية أن هذه هي المرة الأولى التي يثبت فيها أن شيء بسيط كالمشي السريع يؤثر بهذه الطريقة المدهشة والدائمة على رغبة الإنسان المدخن في ممارسة هذه العادة الضارة.
وأوضح العلماء أن الرياضة تشجع الدماغ على إطلاق مادة الدوبامين العصبية الناقلة التي تعمل على مراكز السرور والنشوة في الدماغ مشيرين إلى أن السجائر أيضا تثير هذه المراكز من خلال شعور الإنسان بالإثارة والاسترخاء لذا فان من الممكن أن تكون الرياضة بديلا يسبب نفس تأثيرات التدخين عبر تزويد الدماغ بدفعة من تلك المادة.
ويخطط الباحثون لإجراء المزيد من الدراسات لتحديد مدة استمرار تلك التأثيرات وإذا ما كان نقصان الرغبة في التدخين الناتج عن الرياضة يعني وجود فترة أطول بين إشعال كل سيجارة وأخرى وإذا ما كان بإمكان المدخنين تحمل التوتر والمثيرات الأخرى دون الحاجة إلى استخدام السجائر.
وتشير النتائج الأولية إلى أن المشي السريع لمدة 15 دقيقة على الأقل كان فعالا في تقليل الرغبة لتدخين السجائر لمدة ساعتين على الأقل بعدها.(قدس برس)