الكويت: النيابة العامة تطالب باعدام عشرين ناشطا اسلاميا

عقوبة الإعدام مطبقة على نطاق واسع في الكويت

الكويت - ذكرت صحيفة كويتية الخميس ان النيابة العامة في الكويت طلبت انزال عقوبة الاعدام بحق عشرين ناشطا اسلاميا يعتقد انهم مرتبطون بتنظيم القاعدة ومتهمون بالمشاركة في اشتباكات كانون الثاني/يناير مع قوات الامن الكويتية.
وقالت صحيفة "القبس" الكويتية نقلا عن مصادر قضائية قولها ان النيابة العامة طالبت ايضا في تقرير من الفي صفحة رفعته الى السلطات القضائية الكويتية الاربعاء، بسجن 15 شخصا آخرين يشتبه بعلاقتهم بالقاعدة وبتنظيم سعودي يطلق عليه اسم "كتائب الحرمين".
واوضحت الصحيفة ان محكمة الجنايات الكويتية ستبدأ محاكمة المتهمين الـ35 في 24 ايار/مايو.
وهؤلاء المتهمون اعضاء او مناصرون لجماعة تحمل اسم "اسود الجزيرة" التي يشتبه بانها مرتبطة ب"كتائب الحرمين السعودية" وبتنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن.
ومعظم المتهمين كويتيون وهناك عدد من السعوديين والبدون واردني واحد.
ويعتقد ان هؤلاء المتهمين شاركوا في اربع معارك دامية ضد قوات الامن الكويتية في كانون الثاني/يناير اسفرت عن مقتل اربعة ضباط شرطة واصابة عشرة آخرين بجروح.
وقتل ايضا في هذه المعارك ثمانية من الناشطين المتطرفين فيما لقي الزعيم المفترض للمجموعة، عامر خلايف العنزي حتفه في السجن بعد ثمانية ايام من اعتقاله في 31 كانون الثاني/يناير.
وبين المتهمين الشيخ حامد العلي وهو من الشيوخ السنة الذين اتهموا باصدار فتاوى للتضليل، وخالد الدوسري الناطق الرسمي باسم "جمعية مناهضة الاعتقال التعسفي والتعذيب" ومحسن الفضلي الذي ورد اسمه على لائحة ممولي الارهاب التي وضعتها الامم المتحدة.
ويشار الى ان الدوسري ومحسن الفضلي فاران.