سيارات مفخخة تضرب بغداد وكركوك

رجال الاطفاء هرعوا لمكان الانفجار

بغداد - قتل 15 شخصا على الاقل وجرح 89 اخرون في انفجار سيارتين مفخختين الخميس الاولى في حي تجاري مكتظ شرق بغداد والثانية بالقرب من طريق المطار غربي بغداد ، حسبما افادت مصادر في الشرطة ومصادر طبية عراقية.
وقال مصدر طبي فضل عدم الكشف عن اسمه من مستشفى الكندي ان "المستشفى تسلمت 12 جثة لثلاث نساء وتسعة رجال بالاضافة الى 76 جريحا بينهم عشر نساء".
واوضح ان "اغلب الجرحى يعانون من حروق بليغة".
ومن جانبه،اكد مصدر طبي من مستشفى ابن النفيس ان "المستشفى تسلم جثث ثلاثة رجال بالاضافة الى ثمانية جرحى بينهم ثلاث نساء".
وكان مصدر في وزارة الداخلية اشار في حصيلة اولية الى "مقتل 12 شخصا وجرح 56 اخرون".
وسقط الضحايا في انفجار سيارة ملغمة في الشارع الرئيسي من حي بغداد الجديدة شرق العاصمة العراقية.
واضاف ان الانفجار دمر كليا 18 سيارة مدنية على الاقل من بينها حافلة. وعمل رجال اسعاف ومواطنون على اخراج جثث متفحمة من الحافلة في حين عمل رجال الاطفاء على اخماد النيران في السيارات المحترقة.
ووضعت بعض الجثث التي غطتها الدماء او المحترقة على عربات لبائعين جوالين.
ووقع الانفجار على بعد خمسين مترا من مسجد سامراء السني امام محلات تجارية وعربات لتجار متجولين.
كما الحق الانفجار اضرارا جسيمة بالمنازل المحيطة بمكان وقوعه وسقطت سقوف بعضها وتطايرت واجهات المحلات.
وقال الميكانيكي انور ابراهيم (32 عاما) الذي شاهد السيارة وهي تنفجر، ان السيارة التي كان يقودها انتحاري انفجرت وسط الشارع في وقت لم تكن توجد فيه اي قافلة للجيش الاميركي ولا اي دورية للشرطة العراقية.
وقال المصدر نفسه ان الانفجار العنيف ادى الى حالة ذعر في الحي الذي يشهد حركة كثيفة في بغداد. واشار الى ان رجالا تجمعوا في المكان ورددوا "الله اكبر".
ومن جانب اخر،افاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية ان خمسة مدنيين عراقيين جرحوا الخميس في انفجار سيارة مفخخة لدى مرور رتل عسكري اميركي غرب بغداد.
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان "سيارة مفخخة كانت متوقفة على جانب الطريق انفجرت مما ادى الى اصابة خمسة عراقيين بجروح".
واوضح ان "الحادث وقع لدى مرور رتل عسكري اميركي في تقاطع حي الخضراء وحي الجامعة غربي بغداد على بعد حوالي كيلومتر واحد عن طريق المطار".
واضاف المصدر ان "احدا لم يقتل في الانفجار وان خمسة سيارات مدنية تضررت".
ولم يحدد المصدر ان كانت هناك خسائر في صفوف الجنود الاميركيين. انفجار كركوك وفي كركوك اعلن مصدر في الشرطة العراقية ان مدنيا عراقيا قتل وجرح اربعة آخرون وشرطي الخميس في اعتداءات بسيارتي مفخختين وقنبلة في كركوك شمال العراق.
وقال العقيد عدنان عبد الله ان "سيارة مفخخة انفجرت على بعد عشرين مترا عن مركز الشرطة في ازادي شمال المدينة مما ادى الى مقتل مدني وجرح اثنين آخرين".
واضاف ان الانفجار وقع في حي يسكنه اكراد وتركمان.
وقال قائد شرطة المدينة اللواء تورهان يوسف ان شرطيا ومدنيين جرحوا في انفجار سيارة مفخخة وقنبلة في مكانين قريبين من كركوك يقيم فيهما اكراد.
واضاف "سيارة انفجرت قرب نقطة تفتيش على الطريق المؤدية الى مدينة السليمانية الكردية شمالا مما ادى الى اصابة شرطي بجروح خطيرة".
واوضح انها "المرة الاولى التي تتعرض فيها نقطة التفتيش هذه الواقعة على بعد سبعة كيلومترات شمال كركوك، لهجوم من هذا النوع".
وتابع المصدر نفسه ان قنبلة يدوية الصنع انفجرت قرب جسر على بعد كيلومترين جنوبا، مما ادى الى جرح مدنيين اثنين.
من جهة أخرى اعلنت مصادر امنية ان ستة عراقيين بينهم ضابط برتبة مقدم ركن في الجيش العراقي الجديد وعقيد في الشرطة قتلوا الخميس في هجمات متفرقة في بغداد وشمالها.
وقال مصدر في وزارة الداخلية العراقية ان "المقدم الركن اياد عماد مهدي اصيب بجروح خطيرة عند مغادرته منزله في حي الجهاد غرب مسلحين، برصاص اطلقه مسلحون عليه".
واضاف ان الضابط "توفي في مستشفى اليرموك"، موضحا ان المهاجمين نجحوا في الفرار في سيارة صغيرة خاصة.
وبعد ساعة، قتل العقيد في الشرطة جمال احمد حسين الذي يعمل في وزارة الداخلية في هجوم شنه مسلحون عليه عند مغادرته منزله في حي الامين جنوب شرق العاصمة العراقية.
واوضح المصدر نفسه ان العقيد "اصيب بعد رصاصات ونقل الى مستشفى الكندي حيث توفي".
وفي سامراء التي تبعد 125 كيلومترا شمال بغداد قتل جنديا ومدنيان في هجومين منفصلين، حسبما ذكر مصدر في الجيش العراقي.
وقال الملازم هادي هادي ان الجنديين قتلا في انفجار قنبلة يدوية الصنع قرب نقطة تفتيش عند المدخل الجنوبي للمدينة.
واضاف ان مسلحين قتلوا ايضا عاملين في مخبز يقع في شمال المدينة. الهجوم على القائم في الأثناء اكد الجيش الاميركي في بيان له الخميس مقتل اثنين وجرح 14 اخرون من جنود مشاة البحرية الاميركية (المارينز) في انفجار عبوة ناسفة خلال العملية التي تشنها القوات الاميركية على انصار المتطرف الاردني ابو مصعب الزرقاوي في محافظة الانبار غرب العراق.
وقال البيان ان "جنديين من مشاة البحرية الاميركية قتلوا واصيب 14 اخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت عربتهم مساء الاربعاء شرق الحصيبة".

وواصل الطيران الحربي الامريكي والمروحيات قصفه لقرى وتجمعات سكانية في القائم لليوم الخامس على التوالي في اطار عملية عسكرية يقوم بها الجيش الامريكي لتعقب مسلحين والقضاء على طرق امداداتهم غربي العراق.
وقال شهود عيان" ان المقاتلات الحربية والمروحيات قصفت منذ الليلة الماضية قرى السعدة والكرابله والرمانه والجزيرة التابعة لمدينة القائم وادى القصف الى مقتل 15 مدنيا تم نقلهم الى مستشفيات الرمادي والرطيه كما سمع دوي انفجارات وتبادل لاطلاق النار بشكل متواصل في هذه القرى".
واشار الشهود الى ان سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت لدى مرور ناقلات جنود للجيش الامريكي قرب قرية سعدة واسفر الانفجار عن الحاق اضرار بعدد من الناقلات دون معرفة المزيد من التفاصيل حول حجم الضحايا في الارواح.
وابلغ الشهود ان العشرات من العوائل شوهدت وهي تنزح بشكل جماعي باتجاه منطقة عكاشات غربي البلاد وهي تحمل امتعتها الشخصية سيرا على الاقدام.