باكستان تحبط مخططا جديدا للقاعدة لقتل برويز مشرف

باكستاني يتابع على الانترنت انباء اعتقال ابو فرج الليبي

اسلام اباد - اكد مسؤولون امنيون الجمعة ان الاستخبارات الباكستانية احبطت مخططا جديدا لتنظيم القاعدة لاغتيال الرئيس الباكستاني برويز مشرف.
وقالت المصادر انه تم توقيف سبعة اشخاص في عمليات دهم في وسط ولاية البنجاب في نهاية نيسان/ابريل قبل اسبوع من القبض على ابو فرج الليبي الرجل الثالث في القاعدة في شمال غرب البلاد.
وافاد مسؤولون في اجهزة الاستخبارات الباكستانية رفضوا الكشف عن هوياتهم ان بين من القي القبض عليهم الباكستاني مشتاق احمد الضابط في سلاح الجو الباكستاني الذي فر من السجن في نهاية السنة الماضية بعد الحكم عليه بالاعدام لضلوعه في محاولة لقتل مشرف في 2003.
وقال مسؤول في الاستخبارات "في البدء قبضنا على العصابة التي كانت تخطط لهجوم جديد على مشرف ثم وبعد اسبوع قبضنا على عربيين احدهما الليبي".
وتابع هؤلاء المسؤولون ان المجموعة كانت بقيادة باكستاني مرتبط بالقاعدة عرفوا عنه باسم محمد ارشاد وهو مقرب من ابو فرج الليبي.
وقال المسؤول الكبير في اجهزة الاستخبارات ان "المجموعة خططت لاعتداء جديد على الرئيس مشرف في اسلام اباد او روالبيندي (حيث مقر الجيش ومقر الجنرال مشرف). وقد جمعوا متفجرات وبعض المواد وكانوا سيستخدمون طريقة جديدة".
وتابع ان "مشتاق احمد كان عنصرا اساسيا في المجموعة ونحن نعلم ان قائد المجموعة كان على اتصال مع ابو فرج" مضيفا انه "بناء على هذه المعلومات تم ضبط المتفجرات وكل المواد التي كانوا يعتزمون استخدامها".