بلير قد يواجه المحاكم بسبب حرب العراق

حرب العراق لا تزال تشكل موضوعا ساخنا في بريطانيا

لندن - سيقدم أقرباء جنود بريطانيين قتلوا في العراق الثلاثاء خطابا إلى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير يشير لانهم يستعدون لاتخاذ إجراء قانوني ضد الحكومة بموجب تشريع خاص بحقوق الاوروبيين.
وسيحدد العمل القضائي الذي يؤيده تحالف "أوقفوا الحرب" الاجراء القضائي للجماعة ضد الحرب بموجب الاتفاق الاوروبي لحقوق الانسان.
وقال متحدث باسم التحالف المناهض للحرب "لقد أبلغنا كبار المحامين إن لدينا قضية قانونية قوية للغاية".
ويأتي الاجراء المخطط له بعد أن اضطرت الحكومة الاسبوع الماضي لنشر المشورة القضائية السرية التي حصلت عليها قبل الحرب.
وفي الوقت نفسه ألقت أرملة جندي بريطاني قتل في العراق باللوم في مقتل زوجها على رئيس الوزراء البريطاني توني بلير.
وكانت آن تاورد وهي من مدينة نيوكاسل قد قالت في مقابلات مع وسائل الاعلام الاثنين أن بلير كان عليه ألا "يرسله إلى الحرب".
وكان أنتوني ويكفيلد الذي يبلغ من العمر 24 عاما ولديه ثلاثة أطفال قد قتل في انفجار قنبلة على جانب أحد الطرق جنوب العراق الاثنين.