الخصاونة: صدام حسين معنوياته عالية جدا

صدام لا يزال في سجنه بانتظار المحاكمة

عمان - اكد رئيس هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين ان احد اعضاء الهيئة التقاه في سجنه الاربعاء للمرة الثانية منذ اعتقاله في كانون الاول/ديسمبر 2003 موضحا انه "بصحة جيدة ومعنويات عالية".
وقال المحامي زياد خصاونة ان المحامي العراقي "خليل الدليمي التقى صدام حسين للمرة الثانية صباح الاربعاء لمدة ست ساعات متواصلة اطلعه فيها الدليمي على اخر المستجدات السياسية والقانونية".
ونقل الخصاونة عن الدليمي قوله ان الرئيس العراقي السابق "يتمتع بصحة جيدة ومعنويات عالية جدا".
وكان الدليمي التقى الرئيس العراقي السابق في سجنه للمرة الاولى في 16 من كانون الاول/ديسمبر الماضي.
واوضح الخصاونة في البيان ان هيئة الدفاع "ستقوم بنشر وقائع اللقاء (...) في غضون الايام القليلة المقبلة".
وبعد اكثر من سنتين على سقوط نظامه لا يزال صدام حسين ينتظر في سجن تحرسه القوات الاميركية محاكمة بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية.
وكان صدام حسين حث الشعب العراقي على الوحدة والحذر من الانتخابات العراقية التي اجريت في 30 كانون الثاني/يناير مؤكدا ان لرجال الدين دورا تاريخيا في العراق، لدى لقائه الدليمي اول مرة.
وقد اعلنت هيئة الدفاع في كانون ثاني/ يناير ان الدليمي تلقى تهديدا بالقتل من جانب "ثلاثة فصائل انتحارية".