لماذا يقلق الأطفال من الرياضيات؟

قلق غير طبيعي

لندن - تعرف علماء النفس البريطانيون على ظاهرة لدى الاطفال في سن العاشرة أطلقوا عليها اسم "القلق من الرياضيات" تعوق قدرة الاطفال الاذكياء على التعامل مع أبسط العمليات الحسابية.
وقالت شيلا فورد في المؤتمر السنوي للجمعية البريطانية لعلم النفس إن القلق من الرياضيات هو أحد أشكال القلق ويؤثر على الاداء بحكم طبيعته موضحة أن ذلك "لا ينطبق على الذين يعانون من ضعف في مادة الرياضيات وحدهم".
وذكر الفريق الذي ترأسه فورد في جامعة ستافوردشير أن تلك الظاهرة تدخلت في أداء الذاكرة العاملة للمخ وبدءوا بحث استخدام أساليب الاسترخاء للتغلب على المشكلة.
وقالت فورد "يمكن أن يتأثر أصحاب الكفاءة الفائقة في الرياضيات بطريقة تجعلهم يؤدون بدرجة أقل كفاءة لو لم يكونوا مصابين بالقلق من الرياضيات. نعتقد أنها تتدخل في الذاكرة العاملة وهي التي نحتاجها لاجراء العمليات الحسابية. هناك اعتقاد بأن ما يحدث هو أفكار قلقة تننافس مع مصادر الذاكرة التي نحتاجها لفهم الرياضيات".
وفحص الفريق 48 من طلبة الجامعة تراوحت أعمارهم بين 18 و25 عاما لتحديد ما إذا كانوا مصابين بظاهرة القلق من الرياضيات وذلك باستخدام اختبار نفسي من مئة درجة.
وحدد الفريق للطلبة مجموعة مهام متعددة اكتشفوا على أثرها أن القلق من الرياضيات أثرت على قدرتهم على تنفيذ المهام غير الرياضية.
كما اكتشف الفريق إلى أنه كلما كانت ظاهرة القلق من الرياضيات موجودة بدرجة اكبر بين الطلبة كلما قلت قدرتهم على إنجاز المهام المتعددة مثل تذكر الحروف في نفس الوقت الذي يجرون فيه عملية حسابية.
وأضافت فورد أن الطلاب المصابين بالقلق من الرياضيات لديهم صعوبة في تذكر ترتيب الحروف وهو ما أوضح أيضا وجود مشكلة في "الاكمال التسلسلي" الضروري للعد. (دبا)