موبايلي تعرض تقـنية الجيل الثالث في جيتكس 2005

موبايلي على سيارات متحركة

الرياض:- تعرض شركة موبايلي (اتحاد اتصالات)، المشغل الجديد للهاتف المتحرك بالمملكة العربية السعودية، أحدث تقنيات الاتصال من الجيل الثالث للهاتف المتحرك لزوار جناحها في المعرض الدولي الرابع لتقنية المعلومات "جيتكس 2005"، والذي يقام في مدينة الرياض خلال الفترة ما بين 15-19 ربيع الأول 1426هـ الموافق 24-28 إبريل/نيسان الحالي، حيث تشارك موبايلي لأول مرة بجناح متكامل مساحته الإجمالية ستمائة متر مربع، روعي في تصميمه الحداثة والتطور الذين يشهدهما قطاع الاتصالات في العالم.
وذكر أمجد شاكر، مدير عام العلاقات والإعلام في موبايلي، أن هذه التقنيات ستعرض من خلال سيارتين (تحملان شعار الشركة) على شاشات عرض بالإضافة إلى عرضها على عدد من أجهزة الهاتف المتحرك التي تعمل بتقنية الجيل الثالث، لتتيح للزائر مشاهدة تطبيقات فعلية وحيّة لهذه التقنيات، ولمتابعة البث التلفزيوني المباشر لبعض القنوات التلفزيونية غير المشفرة الأكثر انتشاراً. كما سيتولى فريق متخصص من العاملين بالشركة الرد على تساؤلات زوار الجناح حول المنتجات والخدمات التي ستقدمها الشركة لمشتركيها في السوق السعودية.
وسيتمكن زوار جناح موبايلي من الاطلاع أيضاً على أحدث تقنيات الجيل الثاني للهاتف المتحرك، إضافة إلى تقنية الجيل الثالث التي ستطلقها الشركة في السوق السعودية منتصف العام القادم، لتكون بذلك الشركة الأولى التي توفر هذه التقنية المتميزة.
الجدير بالذكر أن التقنية المعروفة اختصاراً بـ 3G (أي الجيل الثالث وهي اختصار لـ third generation)، تشكل ثورة حقيقية في عالم الاتصالات لما تتميز به من خصائص فريدة تتيح للمتصلين مشاهدة بعضهم البعض بالصورة الواقعية أثناء الحديث، مع إمكانية تحديد موقع المتصل ضمن خرائط رقمية، وتمكين المشترك من مشاهدة القنوات الفضائية التي يرغب بها.
إضافة لذلك فقد خصصت الشركة مناطق مختلفة في جناحها للاستعلامات واستقبال الملاحظات والاستفسارات، وأخرى لرجال الأعمال وكبار الشخصيات لتعريفهم بالشركة والخطوات التي قطعتها للبدء بتشغيل الخدمة رسميا في المملكة.
وتعكس مشاركة موبايلي في هذا المعرض العالمي تعزيز تواجدها في السوق السعودية، وسعيها الدائم نحو تقديم خدمات اتصال حديثة ومتقدمة تضاهي تلك المستخدمة في العالم.
ويعد معرض جيتكس واحدا من أبرز وأهم الفعاليات الإقليمية والعالمية المتخصصة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، نظرا لمشاركة كبرى شركات الاتصالات العالمية فيه، والتي يزيد عددها عن الخمسمائة شركة محلية وعالمية، إضافة إلى كونه يحظى بإقبال جماهيري كبير حيث يتجاوز عدد زواره نصف مليون شخص في العام.