اصابة 18 عراقيا في انفجار سيارة مفخخة في كركوك

افراد من الجيش العراقي في العاصمة العراقية

كركوك (العراق) - اصيب 18 عراقيا بجروح متفرقة الثلاثاء في انفجار سيارة مفخخة في كركوك على بعد 250 كيلومترا شمال بغداد، كما افادت شرطة المدينة.
وقال العقيد عادل زين العابدين من شرطة كركوك ان "سيارة مفخخة انفجرت صباح الثلاثاء في شمال مركز المدينة مما ادى الى اصابة 18 شخصا بجروح، بينهم موظفون وحراس في مديرية دائرة الماء والمجاري".
واوضح ان "الحادث وقع في حي رحيماوه شمال المدينة.
واضاف زين العابدين ان "الجرحى الذين اصيب بعضهم بجروح خطرة، نقلوا الى مستشفى كركوك العام وازادي".
واكد ان "السيارة المفخخة كانت متوقفة على جانب الطريق وتم التحكم بها عن بعد وهي من طراز فورد اميركية الصنع".
وقال زين العابدين انه "بحسب المعلومات الاولية فان السيارة المفخخة كانت تستهدف موكب المهندس عبد القادر زنكنة مدير دائرة الماء والمجاري في المحافظة، والمؤلف من خمس سيارات".
واشار الى ان "زنكنة كردي وينتمي الى الحزب الديموقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني".
ولم يكن في وسع المصدر معرفة ما اذا كان المسؤول قد اصيب في الحادث.
من جانبه، قال محمد حسين، الاداري في مستشفى كركوك العام، ان "المستشفى تسلمت 16 جريحا"، فيما اشار مصدر من مستشفى ازادي فضل عدم الكشف عن اسمه "استلام اثنين من الجرحى".
وادى الانفجار الى تحطم العديد من السيارات المدنية والابنية المجاورة والاكشاك.
وقامت القوات الاميركية والشرطة العراقية بتطويق المكان وبدأت تحقيقا في الحادث الذي وقع في منطقة تسكنها غالبية كردية.