الدوري القطري يرتدي حلة جديدة الموسم المقبل

الدوحة - من زياد رعد
الدوري القطري اصبح محترفا بالكامل

أعلن رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ان اتحاده سيكشف في الأسابيع المقبلة عن الوجه الجديد للدوري القطري في الموسم المقبل، مشيرا الى ان مجموعة جديدة من اللاعبين المحترفين الاجانب والعرب ستنضم الى الاندية المحلية.
وقال الشيح حمد الذي استلم منصبه قبل ثلاثة اشهر "غالبا ما يلجأ اي رئيس جديد الى التقدم بافكار جديدة من اجل اضفاء طابعه الشخصي، لكني اريد ان اكمل السياسة التي وضعت سابقا والتي اعرفها تماما كوني كنت عضوا في الاتحاد في السنوات الاربع الاخيرة لاني اعتقد بانها فعالة وستعطي ثمارها في المستقبل".
واوضح "كما هو معلوم اطلق الاتحاد دوري المحترفين الموسم الماضي ووضع خطة لاعداد المنتخبات السنية وبالطبع نريد ان نستمر في تثبيت هذه الخطوات ونحاول ان نطورها وان نتلافى السلبيات".
وكشف "سنرى وجها جديدا للدوري القطري الموسم المقبل، هناك افكار جديدة تتمثل في التعاقد مع مجموعة اكبر من النجوم المحترفين الاجانب والعرب ما سيزيد من تسليط الاضواء على الدوري القطري ويضفي اثارة اكبر على المنافسات".
وتابع "بالطبع سنركز ايضا على التعاقد مع مدربين ذوي سمعة عالمية لهم وزن كبير في عالم التدريب لكي تتناسب مع الاسماء الكبيرة للمحترفين واعتقد بان هذه الخطوة ستطور المستوى الفني في الدوري".
واضاف "وضعنا برامج للمنتخبات السنية للسنوات الخمس المقبلة سنكشف عنها قريبا ايضا".
واكد ان تجربة الاحتراف اثرت كثيرا الدوري والكرة القطرية عموما على الرغم من قصر الفترة الزمنية، وقال "في البداية لكي تقوم اي تجربة انت في حاجة الى بعض الوقت، لقد بدأنا مع احتراف الاجانب في الموسم الاول ثم مع احتراف اللاعب القطري، وما لمسناه ان الاستفادة من هذه التجربة كانت على صعيد طريقة العقلية الجديدة التي بدت في نفوس اللاعبين وفلسفة الفوز التي اكتسبوها من خلال المشاركة الى جانب النجوم الكبار الذين يتمتعون بخبرة طويلة جنوها في الملاعب الاوروبية ولا شك بانها ارتدت ايجابا على اللاعب المحلي".
واشاد ايضا بتجربة احتراف اللاعب الخليجي بموجب البروتوكل الرياضي الذي وقعته قطر والبحرين والكويت وانضمت سلطنة عمان اليها في الاونة الاخيرة، واوضح "تجربة اللاعب الخليجي لم تثر الدوري من الناحية الفنية فقط، بل من الناحية الجماهيرية لان الجمهور البحريني والكويتي بدا يهتم بمتابعة اخبار ونشاط لاعبيه في الدوري القطري وهذا الامر يسلط الضوء على هذا الدوري وهناك اسماء عربية اكبر منتظرة الموسم المقبل وهي تجربة ناجحة حتى الان ونسعى الى تطويرها".
وعن انضمام عمان الى هذه الاتفاقية قال "سلطنة عمان من افضل المنتخبات العربية في الوقت الحالي ومشاركة اكثر من لاعب عماني الموسم المقبل سيزيد من قوة الدوري".
يذكر ان 14 لاعبا بحرينيا يدافعون عن الوان اندية قطرية معظمهم دوليون بالاضافة الى لاعب كويتي واحد.
وعن تقييمه للدوري القطري مقارنة مع البطولات العربية الاخرى قال "سأكون موضوعيا تماما في هذا الامر واستطيع القول من دون ادنى شك ان ما شاهدته من مباريات مثيرة في الموسمين الماضي والحالي يؤكد ان الدوري القطري هو احد افضل البطولات في العالم العربي ونسعى الى ان نكون الافضل على المستويين العربي والاسيوي ايضا في المستقبل".
واعتبر ان "دوريا قويا يولد منتخبا قويا"، وقال "لا شك بان مستوى لاعبي المنتخب تطور كثيرا وليس مصادفة ان يأتي ذلك بعد موسم ونصف من انطلاق تجربة الاحتراف وخير دليل على ذلك فوزنا بكأس الخليج الاخيرة".
وكشف ان الاتحاد بصدد دراسة نظام المراحل الثلاث المعتمدة حاليا في الدوري المحلي، مشيرا الى ان الاتجاه هو في الاستمرار على هذا النهج في المواسم المقبلة نظرا لقلة عدد الاندية ولن نزيد عددها لانه سيكون على حساب النوعية.
وعن مخططات الفترة المقبلة في ما يتعلق بالمنتخب قال "لا شك بان فوزنا بكأس الخليج سيعطينا دفعة معنوية لاستثمار هذا الانتصار ونحن نسعى الى احراز ميدالية في الاسياد التي تستضيفها الدوحة عام 2006 وان تكون لنا منافسة مؤثرة في دورة العاب غرب اسيا اواخر العام الحالي وفي كأس اسيا 2007".
وتابع "لقد عوض الفوز بكأس الخليج خيبة الامل في الخروج المبكر من تصفيات المونديال ومن الدور الاول في نهائيات كأس اسيا الاخيرة في الصين، لقد مر المنتخب بفترة صعبة اثر اقالة الجهاز الفني بقيادة الفرنسي فيليب تروسييه واضطر المدرب الجديد جمال موسوفيتش الى اشراك بعض الوجوه الجديدة في كأس الخليج الذين اثبتوا قدرتهم على المنافسة على اعلى المستويات ونجحوا بالظفر باللقب الخليجي".
واكد ان الاتحاد سيستمر في التعامل مع موسوفيتش، وقال "اذا قيمنا المدرب بحسب نتائجه فهو الافضل لانه نجح في احراز اللقب الخليجي في اول بطولة رسمية له مع المنتخب، ونحن نناقش البرامج التي وضعها للمرحلة المقبلة وقد نعتمدها رسميا للاستحقاقات المقبلة".
وعن تفعيل مشاركة الاندية القطرية في مسابقة دوري ابطال العرب، قال "تشارونا قبل يومين مع الامين العام للاتحاد العربي لكرة القدم عثمان السعد في بعض الامور ومنها مشاركة الاندية القطرية في المسابقة الموسم المقبل".
واوضح "اقتصرت المشاركة في مسابقة دوري ابطال العرب على الاهلي خلال الموسم الحالي في حين اعتذر العربي لعدم وضوح برنامج الاتحاد العربي".
وتابع "نحن مع مشاركة الاندية القطرية في هذه المسابقة لكن يجب ان نحصل على روزنامة المباريات للمواسم المقبلة قبل ان نضع برنامج الدوري المحلي والا فان اي ناد سيشارك سيكون ذلك على مسؤوليته".
وختم "تم الاتفاق على هذا الموضوع مع الاتحاد العربي لكي يزودنا بروزنامة المواسم المقبلة كما هي الحال بالنسبة الى روزنامة مسابقة دوري ابطال اسيا ولا مانع عندئذ من تفعيل المشاركة القطرية وتكثيف تعاوننا ايضا مع الاتحاد العربي".