نارك تنتج الحبارى الاسيوية بموسم مبكر

أبوظبي - من عبدالناصر نهار
انجاز يخفف من نتائج الصيد الجائر

أنتج المركز الوطني لبحوث الطيور على غير العادة 12 فرخ حبارى آسيوية في موسم مبكر. كان هذا حصيلة لتجربة فريدة قام بها المركز الوطني لبحوث الطيور مع نهاية عام 2004 وأثمرت هذا الإنتاج الفريد من نوعه والذي يعد إنجازاً علمياً آخراً يقوم به المركز.
وقد أوضح ماجد علي المنصوري أمين عام هيئة أبحاث البيئة والحياة الفطرية وتنميتها بإمارة أبوظبي -الجهة التي يتبع إليها المركز- بأن المركز توصل إلى تقنية جديدة تخلق للطيور ظروفاً بيئية كظروف موسم التكاثر العادي لديها، بحيث تكتمل دورتها السنوية في ستة أشهر فقط، الأمر الذي أدى إلى حدوث فترتي تكاثر للحبارى في العام الواحد بدلاً من فترة واحدة وهو ما يضاعف الأمل بارتفاع نسبة إنتاج المركز من طيور الحبارى لدرجة الضعف، وأضاف قائلاً: ومن هنا فإن مثل هذه التجربة ستساهم في تحقيق أهداف المركز الرامية إلى التخفيف من ضغوط الصيد الجائر على أعداد الحبارى في البرية بواسطة تقديم بدائل تم إكثارها في الأسر، ولا تختلف كثيراً عن الطيور البرية ليقوم الصقارين بتدريب صقورهم عليها، مما سيقضي على التجارة غير المشروعة بهذه الطيور وتهريبها إلى الدولة، كما سيخفف من نتائج السلب والتهريب المدمرة التي تعاني منها طيور الحبارى الآسيوية في البرية.