السلطة الفلسطينية تتسلم السيطرة على أريحا

الجيش الاسرائيلي سيبقى نقاط مراقبته الامنية

اريحا (الضفة الغربية) - افاد مصدر امني فلسطيني ان اسرائيل بدأت صباح اليوم الاربعاء بتسليم الفلسطينيين مسؤولية الامن في منطقة اريحا بالضفة الغربية مضيفا ان هذه العملية ستتطلب عدة اسابيع.
واوضح المصدر ان الجيش الاسرائيلي نقل كتلا اسمنتية كانت تستخدم لمراقبة المرور في المعبر الاسرائيلي الرئيسي عند مدخل المدينة على الطريق الرئيسية التي تربطها بالقدس.
وسيتيح نقل هذه الكتل الاسمنتية للسيارات الدخول الى مدينة اريحا بحرية اكبر في حين سيكتفي الجنود الاسرائيليون الذين سيبقون هناك بمراقبة مدخل المدينة.
وبموجب اتفاق مع اسرائيل سيتسلم الفلسطينيون رسميا الاربعاء السيطرة الامنية على اريحا في الضفة الغربية.
وتم التوصل الى اتفاق مبدئي حول هذه المسالة مساء الاثنين خلال لقاء بين وزير الدفاع الاسرائيلي شاوول موفاز ووزير الداخلية والامن الفلسطيني اللواء نصر يوسف.
وبموجب هذا الاتفاق، يفترض ان ينقل الجيش الاسرائيلي حاجزا اخر عند مدخل اريحا على طريق رام الله ما سيسهل الوصول الى المدينة.
ويسمح الاتفاق رسميا للقوات الامنية الفلسطينية بالانتشار باسلحتها في مدينة اريحا وقرية العوجا الواقعة على بعد 7 كلم شمال هذه المدينة.
وتقع هذه القرية على الطريق 90، محور الطرقات الرئيسي الذي يربط منطقة اريحا بشمال اسرائيل على طول غور الاردن والذي لا يحتفظ الجيش الاسرائيلي بالسيطرة عليها.
ولم يكن الجيش الاسرائيلي ينتشر داخل مدينة اريحا لكن السيطرة على مداخلها اضر كثيرا بالوضع الاقتصادي في المنطقة المستند الى حد كبير على السياحة.