مصطفى سلامة: أول أردني يسعى لتسلق قمة ايفرست

ولم لا؟

عمان - اعلن المتسلق الاردني مصطفى سلامة انه اختار شواطىء البحر الميت النقطة الاكثر انخفاضا في العالم لينطلق منها نهاية الشهر الحالي سعيا الى تحقيق انجاز تاريخي باعتلاء قمة ايفرست في يوم مناسب خلال الفترة من 5 ايار/مايو الى الاول من حزيران/يونيو المقبلين.
وقد تسلم سلامة علم بلاده من الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية الاردنية في احتفال خاص اقيم تحت الشعلة الاولمبية المجاورة لستاد عمان الدولي بحضور اركان اللجنة الاولمبية الاردنية.
وقال سلامة "امل ان يكون التوفيق حليفي في زرع علم بلادي فوق قمة ايفرست بعدما نجحت في اعتلاء اعلى القمم في نيبال والصين والولايات المتحدة واعلى قمة في المحيط المتجمد الجنوبي".
واضاف "انها تجارب جعلتني اكثر ثقة بنفسي وقدراتي على التعامل مع الصعوبات المتوقعة والمخاطر المنتظرة في مغامرة امل ان اتوجها بنجاح اول اردني وعربي يصل الى قمة ايفرست لاؤكد ان لا مستحيل امام اصرار وعزيمة الشباب الاردني والعربي".
واوضح ان الفكرة راودته في شباط/فبراير عام 2004 وانه تلقى دعما ومؤازرة من عاهل الاردن الملك عبدالله الثاني.