الفلسطينيون يعولون كثيرا على زيارة رايس

هل تشدد الدكتورة رايس من لهجتها حيال اسرائيل؟

غزة - دعا مسؤولان فلسطينيان وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا التي تلتقي الاثنين في رام الله رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الى دعم السلطة الفلسطينية والضغط باتجاه الانسحاب الاسرائيلي واعلان وقف لاطلاق النار من الجانبين.
وقال نبيل ابو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني "نتطلع باهتمام الى هذه الزيارة"، معتبرا انها تشكل "انطلاقة جدية للحوار الفلسطيني الاميركي على اعلى مستويات لوضع اللبنات الاساسية للحركة السياسية في المرحلة القادمة".
واضاف ان "العلاقات الفلسطينية الاميركية تشهد تطورا ملموسا هذه الايام نريد ترجمته لخطوات للامام لانجاح كثير من القضايا بما فيها الانسحابات المتوقعة من قطاع غزة والضفة الغربية".
من جهته قال وزير الخارجية الفلسطيني نبيل شعث ان رايس "آتية لتدعم ما نقوم به". واضاف ان الوزيرة الاميركية "تريد تسريع عملية السلام كما قالت والعودة الى خارطة الطريق".
واشار الى ان رايس "تدرك اننا قمنا بالكثير بارادتنا وباتفاقنا الوطني حول التهدئة ومطلوب ان تقدم لنا الدعم"، موضحا "سنطرح عليها مطالبنا حول وقف اطلاق النار والانسحاب من المدن ومطالبنا الاستراتيجية حول القدس والجدار والاستيطان".
من جهة اخرى، عبر ابو ردينة عن امله في نجاح قمة شرم الشيخ التي ستعقد غدا الثلاثاء بين عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون برعاية الرئيس المصري حسني مبارك وبحضور عاهل الاردن الملك عبد الله الثاني.
وقال ان "فرصة على وشك ان تتبلور (...) ونتطلع باهتمام الى قمة شرم الشيخ والجهود العربية والدولية لانجاح هذه الفرصة".
واضاف ان السلطة الفلسطينية "تريد ان تنطلق عملية السلام على قاعدة واضحة للانسحاب من المدن الفلسطينية من اجل العودة الى خارطة الطريق".
وردا على سؤال عن ما اذا كانت مسألة وقف اطلاق النار ستعلن في قمة شرم الشيخ، قال ابو ردينة ان "هذا احد المطالب الفلسطينية لانجاح اي تفاهم (...) الوصول لوقف اطلاق نار متبادل ومعلن ورسمي يلزم الطرفين للبناء عليه".