لماذا رفض براندو دور العراب طويلا؟

عملاق ترك بصمة مؤثرة في تاريخ السينما العالمية

لوس انجليس - ذكرت مجلة "فانيتي فير" الاربعاء ان اسطورة السينما مارلون براندو، الذي رحل عن العالم في تموز/يوليو الماضي، رفض طويلا القيام بدور دون كورليوني في فيلم "غود فاذر" (العراب) الذي حصل عنه على جائزة اوسكار وذلك لانه كان يخشى ان يمجد المافيا.
وقال براندو لمساعدته اليس مارتشاك التي كانت تسعى الى اقناعه بقرائة كتاب ماريو بوتزو "انه عن المافيا. وانا لا اريد تمجيد المافيا" كما روى باد شولبرغ صديق براندو للمجلة.
وكانت اليس مارتشاك نجحت في اقناع ماريو بوتزو بان يقوم براندو بالدور الرئيسي وعملت طويلا على كسر مقاومة هذا النجم.
ويقول شولبرغ ان اليس مارتشاك ادركت ان مارلون براندو بدا شيئا فشيء يتقبل الفكرة متسائلا بعد قيامه برسم شارب "من اشبه؟".
الا ان مخرجي هوليوود كانوا يخشون من سمعته كرجل صعب المراس ومن التجرؤ على مطالبة واحد من اشهر فناني العالم بالخضوع لاختبار على الشاشة.
وكان الفيلم الذي اخرجه فرانسيس فورد كوبولا نجاحا كبيرا لمارلون براندو الذي حصل عنه على جائزة اوسكار ثانية. الا ان براندو ارسل لتلقي الجائزة امراة هندية اميركية مزعومة لم تكن سوى ممثلة من اصل اسباني للاحتجاج على الطريقة التي تعامل بها هوليوود سكان اميركا الاصليين.
وقد توفي مارلون براندو في الاول من تموز/يوليو 2004 اثر اصابته بتليف في الرئة عن 80 عاما في احد مستشفيات لوس انجليس.
الا انه سيعود الى الشاشة من خلال لعبة فيديو تمثل دون كورليوني ينتظر طرحها في الاسواق نهاية 2005.