فقدان اثر تسعة مليارات دولار مخصصة لاعادة اعمار العراق

بريمر تلقى وساما من بوش تقديرا لعمله في العراق

واشنطن - ذكر تقرير رسمي نقلته مجلة "التايم" ان سلطة الائتلاف المؤقتة في العراق التي كان يقودها الاميركي بول بريمر فقدت اثر حوالى تسعة مليارات دولار كانت مخصصة لاعادة اعمار العراق.
وقالت المجلة في عددها الاثنين ان السلطة تركت "مبالغ كبيرة من اصل 8.8 مليار دولار الخاصة بالخزانة الاميركية معرضة لعمليات احتيال ورشاوى واختلاس".
واوضحت المجلة ان التقرير اعده المفتش العام لاعادة الاعمار في العراق الحقوقي ستيوارت باون الذي انتقد في وثيقته ادارة بريمر لاهمالها في قطاع المحاسبة والتقصير في الشفافية.
واكد باون مثلا انه يمكن التأكد من ان مبالغ سددت لـ602 شخصا على لائحة بالنفقات تضم 8206 اسماء في غياب أي وثيقة تثبت دفع اجور الآخرين.
وتضمن التقرير مثالا آخر، مشيرا الى ان سلطة الائتلاف سمحت لمسؤولين عراقيين بتأخير الاعلان عن 2.5 مليار دولار تلقتها الحكومة المؤقتة الربيع الماضي من اموال برنامج "النفط مقابل الغذاء".
وقالت المجلة ان بول بريمر الذي قلده الرئيس جورج بوش الوسام الرئاسي للحرية، كتب "ردا قاسية من ثماني صفحات" على نتائج التقرير الذي اعده باون، ودان الاخطاء فيه وافتقاده الى الدقة.
وقد تعذر الاتصال بمكتب باون ليل الاحد الاثنين.