النساء أسوأ من الرجال في قيادة السيارات!

لا حساسيات رجاء

برلين - أثبت البحث الجديد الذي أجري في ألمانيا مؤخرا صحة الاعتقاد السائد بأن النساء أسوأ من الرجال في قيادة السيارات وتوقيفها بصورة صحيحة وقراءة الخرائط وفهم إشارات الطرق والمرور لسبب فسيولوجي بحت.
ووجد الباحثون في جامعة جيسين الألمانية أن النساء أقل قدرة على قيادة السيارات بسبب طبيعة الهرمونات في أجسامهن حيث ينقصهن الهرمون المسؤول عن القدرة الحيزية الدماغية التي تمكّن الإنسان من تقييم وتحديد الأشكال والأجسام والمساحات وتعتبر قراءة الخرائط والقيادة وتوقيف السيارات جزءا من هذه القدرة.
وأوضح هؤلاء أن هذا النقص عند بعض النساء قد يرجع إلى تعرضهن لنسبة قليلة من هرمون التستوستيرون الذكري في الرحم حيث ترتبط المستويات المنخفضة منه بقصر أصابع الخنصر (وهو الأصبع الذي يوضع فيه خاتم الزواج عادة).
ولاحظ الباحثون بعد متابعة المهارات الذهنية الحيّزية والعددية واللفظية لحوالي 40 طالبا وطالبة وقياس طول أصابع الخنصر والسبابة لديهم أن أطوال الأصبعين كانت متساوية تقريبا عند النساء بينما كان الخنصر أطول بكثير من السبابة عند الرجال كما كان أداء الرجال أفضل في اختبارات القدرات الذهنية للأشكال المعقدة.
واكتشف الباحثون أن أداء النساء اللاتي امتلكن أنماط أصابع مشابهة للرجال كان أفضل في اختبارات العددية والأشكال المعقّدة من قريناتهن اللاتي كانت أصابع الخنصر لديهن قصيرة.
ومع ذلك يرى العلماء أن مثل هذه الدراسة محدودة لأنها اعتمدت على تحليل عينة لعاب واحدة فقط من كل مشارك ولم تقدم أية تفصيلات أو اعتبارات لدورة الحيض الشهرية عند المرأة التي تؤثر على التوازن الهرموني في جسدها.
وكانت الأبحاث السابقة التي درست نسبة أطوال الأصابع وتأثيراتها الفسيولوجية قد أظهرت أن إصبع الخنصر الطويل في كلتا اليدين وتماثلهما عند الرجال يعتبر مؤشرا قويا للخصوبة في حين تعتبر النساء من ذوات إصبع السبابة الطويل أكثر خصوبة من غيرهن.
وبينت دراسة أخرى أن نسبة طول الأصابع قد ترتبط أيضا بالتوجه الجنسي للإنسان فالنساء الشاذات يملكن فرقا كبيرا بين طول إصبعي السبابة والخنصر مقارنة مع النساء الطبيعيات. (قدس برس)