الأمتعة الزائدة في المطار: شر لابد منه!

فرانكفورت - من جان كوهلمان
تأكد جيدا قبل الإقلاع

احذر أن تصل إلى مكتب وزن الامتعة الخاص بشركات الطيران وبحوزتك أمتعة كثيرة :فهذا الوزن الزائد يمكن أن يقتطع جزءا ضخما من ميزانية رحلتك.
وتفرض عدة شركات طيران عالمية رسوما باهظة على هذه الكيلوجرامات الزائدة في حقيبة سفرك وهو ما يسبب ضيقا لمنظمات حماية المستهلكين.
وفي هذا الاطار تقول بيتي فاجنر العضو في جماعة ألمانية لحقوق المستهلكين إن الرسوم الاضافية لا تتناسب مع ثمن التذكرة.
وفي الواقع لا يوجد خيار أمام المسافرين غير الالتزام بالوزن المحدد للحقائب. إذ أنه بمجرد وصولك إلى المطار لا تجدي الاحتجاجات.
وتضيف فاجنر" بعض شركات الطيران تكون متسامحة لكنها غير ملزمة بنقل أوزان غير محدودة من أمتعة المسافرين".
وتوضح فاجنر أن حدود الوزن المسموح للامتعة توضح عادة على تذكرة الطيران وعلى المسافرين أن يتأكدوا من قراءة التعليمات المطبوعة بخط صغير قبل أن يفاجئوا بما لا تطيقه ميزانية رحلاتهم.
وفي الدرجة الاقتصادية عادة ما يكون الوزن المسموح 20 كيلوجراما للمسافر. ويرتفع الوزن إلى نحو 30 كيلوجراما إذا بلغت المدة التي سيقيمها المسافر 29 يوما فأكثر. ويمكن للمسافرين على درجتي رجال الاعمال والدرجة الاولي حمل المزيد من الامتعة. كما يسمح عادة للمسافرين إلى الولايات المتحدة بحمل أمتعة إضافية.
من ناحية اخرى يصل سقف وزن حقائب اليد عادة ما بين ستة كيلوجرامات وعشرة كيلوجرامات .
وتسمح معظم شركات الطيران بعدة كيلوجرامات زائدة من أمتعة المسافرين لكن كثيرا من الشركات التي تعرض خصما على رحلاتها تكون أكثر صرامة في هذه المسألة. فعلى سبيل المثال تسمح شركة الطيران الاقتصادي الايرلندية رايان إير بخمسة عشر كيلوجراما فقط للمسافر وتفرض رسوما قدرها سبعة يورو (9.3 دولارات) على كل كيلو زائد.
وتختلف الرسوم على الامتعة الزائدة من شركة طيران لاخرى. فرحلات الطيران العارض تحصل رسما يتراوح بين 3 الى 8 يورو عن كل كيلو زائد فيما تتقاضى معظم شركات الطيران الاخرى نسبة الـ 1.5 في المئة التي اقرها اعضاء الرابطة الدولية للنقل الجوي حيث يدفع الراكب 1.5 في المئة من قيمة تذكرة الدرجة الاقتصادية عن كل كيلو اضافي.
ولا يكون حساب الرسوم الاضافية على أساس السعر الحقيقي للتذكرة ولكن على سعر تذكرة ذهاب فقط لنفس الوجهة وفق الشروط الاكثر مرونة.
وليس من الامور غير العادية أن يدفع المسافرون أكثر من 30 يورو على كل كيلو اضافي غير ان هذا الرقم يرتفع الى 38 يورو على رحلات شركة الخطوط الجوية الالمانية لوفتهانزا من فرانكفورت الى بانكوك.
وترفض شركات الطيران الاتهامات الموجهة اليها بالمغالاة في الاسعار.
ويقول المتحدث باسم لوفتهانزا بيرند هوفمان:إن المساحة التي تشغلها الامتعة باهظة التكاليف واحيانا يكون الجهد ( الخاص بحمل مزيد من الامتعة ) ضخما ولا يراه المسافرون".
وفي حالة امتلاء المساحة المخصصة للامتعة تضطر شركة الطيران احيانا إلى شراء مساحة للامتعة من شركة أخرى وهو ما يجعلها باهظة التكاليف كما أن الطائرات التي تحمل امتعة زائدة تستهلك وقودا اكثر.
لكن المنافسة القوية بين شركات الطيران دفعت الكثير من هذه الشركات الى نقل المعدات الرياضية وفق شروط خاصة.
فشركات الطيران العارض تنقل معدات الجولف او الغطس حتي حدود 30 كيلو جرام دون رسوم اضافية فيما تتكلف الدراجة او قارب ركوب الامواج بين 30 الى 60 يورو اضافيا. لذا فمن الافضل ان تسأل شركات الطيران عن الاسعار قبل بدء الرحلة.
وفي حالة حاجة المسافر الى حمل امتعة اضافية فانه في الغالب سيكون ارخص بكثير اذا ما جرى نقلها عن طريق شحن البضائع دون ان يصطحبها معه في الطائرة. ولوفتهانزا تحيل عملائها الى الفرع التابع لها الخاص بشحن البضائع في مثل هذه الحالات.
وتقدم شركات الامداد والتموين خدمات مشابهة.وبشكل عام فإن هذه الامتعة يجرى وزنها قبل عدة ايام من بدء الرحلة.