حجاج بيت الله يتدفقون على منى

الكعبة المشرفة وقد احاطها عشرات الآلاف

مكة المكرمة (السعودية) - تدفق الحجاج فجر الثلاثاء من مكة المكرمة على منى لقضاء يوم التروية، اول ايام الحج.
وسارت جموع الحجاج مرددة "لبيك اللهم لبيك. ان الحمد والنعمة لك والملك. لا شريك لك".
واشارت وسائل الاعلام الرسمية السعودية الى ان رحلة الحجيج من مكة الى منى المجاورة "تميزت باليسر رغم الكثافة الكبيرة في اعداد السيارات والمشاة".
وكان الحجاج بدأوا يتدفقون منذ بداية كانون الثاني/يناير على مكة المكرمة لاداء فريضة الحج.
ونشرت السعودية التي شهدت منذ ايار/مايو 2003 سلسلة اعتداءات لا سابق لها نفذها انصار تنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن، خمسين الف شرطي لتجنب اي حادث يعكر صفو الحج.
ويقضي الحجاج ليلتهم في خيام نصبت في منى قبل ان يصعدوا الاربعاء بالحافلات او سيرا على الاقدام الى جبل عرفات في يوم الوقفة الركن الاساسي للحج.
ويعودون اثر ذلك الى مكة حيث يتم ذبح الاضحية والاحتفال بعيد الاضحى الخميس.
ويبدأ "رمي الجمرات" في اول ايام عيد الاضحى في منى ويتواصل ثلاثة ايام ويتمثل في القاء كل حاج سبع حصيات على ثلاثة نصب يبلغ طول كل منها 18 مترا رمزا لرجم الشيطان.
ويقال ان الشيطان ظهر ثلاثة مرات في ذلك المكان، المرة الاولى امام النبي ابراهيم الخليل ثم امام زوجته هاجر وابنه اسماعيل لاغوائهم. ولردعه قام النبي ابراهيم وعائلته برجمه سبع مرات واصبح الرجم بذلك احد مناسك الحج.
وستعمل قوات الامن على تيسير حركة مرور الحشد البشري الهائل لدى اداء مناسك الحج في محاولة لتفادي حصول عمليات تدافع اوقعت مئات القتلى في مواسم حج سابقة.
وتوفي 251 حاجا في منى قرب مكة السنة الماضية في تدافع اثناء رمي الجمرات.