الليزر للاقلاع نهائيا عن التدخين

اشعاعات محاربة

واشنطن - أظهر بحث طبي جديد أن المستويات المنخفضة من أشعة الليزر قد تساعد الأشخاص الذين لا يستطيعون ترك التدخين، في الإقلاع عن هذه العادة الضارة نهائيا. وأوضح باحثون في جامعة ميدلسكس، أن العلاج الجديد يعتمد على نقل حزمة من أشعة الليزر إلى نقاط خاصة على الجسم والأذن، تستخدم عادة في تقنيات الوخز بالإبر، للتخلص من الرغبة الملحة في تعاطي النيكوتين، مشيرين إلى أن هذه الطريقة ليست مؤلمة، ولا تسبب تأثيرات جانبية، ويحتاج المدخنون حوالي ثلاث إلى خمس جلسات علاجية فقط، تستغرق كل منها 30 دقيقة.
ونبه هؤلاء إلى أن الطريقة الجديدة لا تحتاج إلى بدائل الأدوية أو النيكوتين، وقد استخدمت في كندا وأوروبا منذ أكثر من 15 عاما، بالرغم من أنها لم تنل بعد مصادقة إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، واستخدمت كإجراء بحثي فقط.
ووجد الباحثون بعد متابعة 340 مدخنا تلقوا ثلاث جلسات علاجية أو أربعة، وآخرين لم يخضعوا لأي منها، أن جميع المشاركين الذين تلقوا أربع جلسات بالليزر توقفوا عن التدخين، بينما أقلع نصف الذين تلقوا ثلاث جلسات فقط، وقلل النصف الآخر من عدد السجائر المستهلكة يوميا، في حين لم تتغير هذه العادة عند الذين لم يخضعوا للعلاج.
ولاحظ الخبراء أن المشاركين الذين حصلوا على العلاج سجلوا نشاطا أعلى، ونوما أفضل، وشعورا أكبر بالراحة، ولم يعان أي منهم من زيادة أو فقدان في الوزن. (قدس برس)