ثلوج لبنان تجذب السياح العرب والأجانب

متعة للكبار والصغار

بيروت - شكلت الثلوج التي كللت جبال لبنان باكرا هذا العام متنفسا لهواة التزلج العرب والاجانب لممارسة هوايتهم المفضلة من جهة وانعاشا لقطاع السياحة والفنادق من جهة اخرى.
وتعج مراكز التزلج وخصوصا في منطقة فاريا وعيون السيمان التي تبعد عن العاصمة بيروت نحو 50 كيلومترا بالسياح وخصوصا اولئك الذين قدموا من دول الخليج العربية والاوروبية للاستمتاع بالمناظر الخلابة التي تتمتع بها تلك المنطقة ولممارسة رياضة التزلج بعيدا عن تلوث المدينة وزحمتها.
ومن اعالي فاريا ومن الموضع المعروف ب(المزار) يمكن للناظر ان يمتع الطرف بمشهد رائع يمتد من سهل البقاع وجبل الشيخ الى منطقة اللقلوق والارز والساحل.
ووصف مدير مركز فاريا المزار في عيون السيمان كريستيان رزق الموسم هذا العام بانه "ممتاز حتى الان" معربا عن تخوفه من قدوم الرياح الخمسينية التي تأتي عادة في شهر ابريل.
وقال ان نسبة السياح العرب والاجانب منذ بداية الموسم الذي بدأ منتصف الشهر الماضي وصلت الى نحو 25 في المئة متوقعا ان يبلغ عدد الزوار مع نهاية الموسم الذي يمتد حتى منتصف ابريل المقبل 125 الفا تصل نسبة السياح الخليجيين منهم الى 35 في المئة والباقون من قبرص وروسيا وبعض الدول الاوروبية.
وقال ان سماكة الثلوج في منطقة عيون السيمان تتراوح بين 50 سنتيمترا والمتر الواحد بحيث انها ترضي جميع الهواة مشيرا الى ان مساحة المنطقة المخصصة للتزلج تبلغ نحو 80 كيلومترا مربعا وان الاسعار للمبتدئين تبدأ من 11 دولار امريكي للشخص الواحد وصولا الى 35 دولارا للمحترفين.
اما نوعية الثلج فقد أوضح رزق انها جيدة وخصوصا عندما يتساقط الثلج للمرة الاولى اذ تكون الحرارة منخفضة 3 تحت الصفر ويكون الثلج قاسيا وغير قابل للذوبان وقال ان وجود فنادق عدة حول المركز يساهم في انتعاش القطاع اكثر.
واوضح ان المنتجع يوفر عددا من الرياضات منها التزلج على الجليد واخرى مثل (اسكي دو) و(سنو موبيل) وهي عبارة عن عربات للانتقال السريع عبر الجليد بالاضافة الى (التلفريك) وهي عبارة عن عربات معلقة تحملها اسلاك كهربائية تقل الاشخاص الى القمم.
ويعتبر لبنان من المراكز القليلة في منطقة الشرق الاوسط المجهزة لممارسة انواع الرياضات الشتوية.
وتؤمن المنتجعات الكبرى لزبائنها الاقامة في الفنادق والشاليهات الشتوية بالاضافة الى تسهيلات كثيرة تشمل ادوات التزلج.
وفي لبنان ستة منتجعات سياحية شتوية هي الارز وفاريا-عيون السيمان واللقلوق وكفرذبيان وقناة باكيش والزعرور.
يذكر ان رياضة التزلج ادخلت الى لبنان في العام 1913 حين عاد شاب لبناني يدرس الهندسة في سويسرا الى لبنان محترفا هذه الرياضة وبعد 20 عاما اصبحت هذه الرياضة تمارس بكثرة على المنحدرات اللبنانية حتى يومنا هذا.(كونا)