مرسيدس تؤجل خططها لتطوير سيارة رياضية جديدة

على الورق فقط في الوقت الراهن

شتوتجارت (ألمانيا) - أكد مسئولون بشركة مرسيدس بينز الالمانية لتصنيع السيارات الفارهة أن الشركة أرجأت خطط تطوير سيارة رياضية جديدة بالتعاون مع مجموعة مكلارين شريكتها في سباقات فورميولا-.1
وأكد متحدث باسم شركة دايملر كرايسلر صحة تقرير ورد في العدد الاخير من مجلة دير شبيجل الاسبوعية بشأن اضطرار إيكهارد كوردس رئيس شركة مرسيدس بينز الجديد إلى وقف خطط تطوير السيارة الجديدة.
ويمثل هذا القرار تراجعا عن أهداف الرئيس السابق للشركة يورجن هوبرت الذي كان وراء خطط تطوير سيارة جديدة بالتعاون مع مكلارين تحمل الاسم الكودي "بي-8".
وتملك مرسيدس بينز أربعين بالمئة من أسهم مجموعة مكلارين وهما يشاركان بفريق واحد في سباقات سيارات فورميولا-.1
وذكرت دير شبيجل أن هوبرت كان يهدف إلى تطوير سيارة رياضية جديدة تطرح في الاسواق كما كان يسعى إلى أن تشترى مرسيدس مجموعة مكلارين بالكامل.
ولكن كوردس يعارض فكرة شراء مكلارين وأجرى تحليلا لتكاليف وعائدات تصنيع السيارة المقترحة من طراز بي-8 التي من المتوقع أن يصل حجم مبيعاتها إلى عشرة آلاف سيارة سنويا.
وأفادت دير شبيجل بأن كوردس يقاوم الضغوط التي يتعرض لها داخل الشركة كي يكون لمرسيدس بينز سيارة تمثلها في كل فئة من فئات السيارات الموجودة في السوق. (دبا)